شاعر الكأس و الرشيد ( عبدالله البردوني )



  • لو تسامت عقولنا عن هوانا

  • لهدينا و قدنا الزمانا

  • و لسرنا و خطونا يلد الفجر

  • المغنّي ... و ينبت الريحانا

  • لو تلظّت قلوبنا بسنى الحبّ

  • لما عانت العيون الدخانا

  • لو كبحنا غرورنا لملأنا

  • من عطايا الوجود وسع منانا

  • فعطايا الحياة أوسع من

  • آمال أبنائها و أسخى حنانا

  • لو ملكنا الهدى لمل سلّ كفّ

  • خنجرا راعفا و أدمى سنانا

  • كيف يستلّ روح بعض

  • ألنحيى مآتما واضطغانا ؟

  • و نسمّي لصّ الحياة شجاعا

  • و نسمّي عفّ اليدين جبانا

  • ***

  • نحن غرس الإله يحصده الله

  • لماذا تعيث فيه ... يدانا ؟

  • ما لنا نسبق الحمام إلينا

  • و هو أمضى يدا و أحنى بنانا ؟

  • و نخاف العدى وحين نعادي

  • هل درينا أنّا خلقنا عدانا ؟

  • لو نفضنا شرورنا لرأينا

  • أوجه الخير في الضّياء عيانا

  • نحن نبدي عيوبنا حين نرمي

  • بالخطايا فلانة أو فلانا

  • نحن لو لم نكن أصول الخطايا

  • ما رأينا ظلالها في سوانا

  • كم سألنا التفتيش عن جبفة الأثـ

  • م و سرنا و الإثم يحدو خطانا !

  • و هتكنا مخابيء الإثم في الحيّ

  • و عدنا نفتّش الأكفانا

  • ***

  • لا تنم : يا " أبا نواس " أما

  • كنت أثيما في لهوة ... يتفانى ؟

  • أوما كنت أظرف الناس في القصـ

  • ف و أعلى . الغواة فنّا و شانا ؟

  • فهتكنا عنك الستار كأنّ لم

  • يخطر الإثم بيننا عريانا

  • هل تخوّفت غضبة السوط في الدنـ

  • يا و هل ذقت في القبور الأمانا ؟

  • لست أدري . ماذا لقيت ، لماذا

  • غبت في الصمت لم تحرّك لسانا ؟

  • إن تمت هيكلا فقد عشت أفـ

  • كارا و أورقت في الشفاه بيانا

  • أين منك الردى ؟ و أقوى من الأحـ

  • ياء ميت يسهد .. الأذهانا

  • عشت عصرا و لم يزل كلّ عصر

  • يتساقى فجورك الفنّانا

  • تلك ألحانك الظوامي كؤوس

  • تتغنّى فتكسر الندمانا

  • لكأنّي ألقاك في لحنك الظمآن

  • روحا ملحّنا ... و كيانا

  • و ذهول الإلهام يرعش عينيك

  • كما ترعش الصبا الأقحوانا

  • و أحسّ " الرشيد " ينزل دنياه

  • كما ينزل الصباح الجنانا

  • و تغنّيه و هو ينتزف الكأس

  • و يسقي المدلّلات الحسانا

  • و الندامى الصباح بين يديه

  • و كؤوس تنأى و أخرى تدانى

  • و المليحات مهرجان من الحسن

  • يغنّي من الهوى مهرجان

  • و هو يلهو لهو الشجيّ و يمضي

  • في جنون الهوى يعرّي القيانا

  • فترى في النديّ ألف ربيع

  • ينثر العطر و السنى ألوانا

  • و صباحا من الحسان العرايا

  • مغرما يعزف الهوى ألحانا

  • و خصورا تميد بين زنود

  • بضّة الخصورر اللّدانا

  • و صدورا نهدى تضمّ صدورا

  • واحتضانا غضّا يلفّ احتضانا

  • و الجمال العريان يطغي المحبّين

  • و يهوى الجنون و الطغيانا

  • ***

  • ما ترى يا " أبا نوّاس " ؟ ترى

  • الأكواب ملأى و تحتسي الحرمانا

  • تتشهّى مدامة … لم تجدها

  • فتغنّي خيالها الفتّانا

  • لو وجدت الرحيق ما ذبت شجوا

  • و تحرّقت في المنى أشجانا

  • شاعر الحبّ يهجره المحـ

  • بوب يفتنّ في الحنين افتنانا

  • عشت تبكي على المدام وتذرو

  • في هوى الكأس دمعك الهتّنا

  • و تنادي الهناء في كلّ وهم

  • و تهنّي البساط و الصولجانا

  • ***

  • بدعة الذلّ أن تحنّ و تبكي

  • و تغنّي " الرشيد " و " و الخيزرانا "

  • ملك يرضع الدنان كما يهوى

  • و أنت الذي تغنّي الدنانا

  • و " الأمين " النديم يمنعك الخمر

  • و يحسو و تنحني ظمآنا

  • و هو في القصر يحتسي عرق الشعب

  • و يروي القيان و الغلمانا

  • يملأ من دموع اليتامى

  • و يغنّي على نشيج الحزانى

  • و يرى أنّه أمين على الدين

  • و إن ضيّع الرشاد و خانا

  • كيف دين الإله ظلوم

  • يتحدّى الإله و الإنسانا ؟

  • يدّعي عصمة الملائكة الطهر

  • و يأتي ما يخجل الشّيطانا

  • ***

  • هكذا يا " أبا نواس " تلوّى

  • حولك الشعب في الجراح وهانا

  • كيف مرّغت وجهك الحرّ في الذّلّ

  • و أسلست للطغاة العنانا ؟

  • و تغنّيت " للأمين " فأصغى

  • و تراخى في غيّه و توانى

  • و تخيّرت " للرشيد " بحورا

  • قلّدت جيده الغلظ جمانا

  • و هززت " الخصيب " فاهتزّ جنـ

  • باه و ذوّبت مقلتيك فلانا

  • و تباكيت بين كفّيه كالطفل

  • فيا للشموخ كيف استكانا ؟ !

  • ***

  • كيف ألقاك يا أخا الكأس في

  • المدح ذليلا و مطرقا خجلانا ؟

  • تسأل الصمت كيف حلّت قوا

  • فيك من الذلّ و لانفاق مكانا ؟

  • أفترضى للفنّ أخزى مكان ؟

  • إنّ للفنّ حرمة وصيانا

  • و ألاقيك في ترنّمك الخمري

  • ربيعا مرنّما ... جذلانا

  • تعزف العطر و الفتون المندّى

  • و تهزّ الشباب و العنفوانا

  • ***

  • لا تقل لي : كيف القينا ؟ و قل لي :

  • بارك الفنّ و الخيال لقانا !

  • شاعر الكأس قرّب الطيف عهدينا

  • فكيف اتّفاقنا ؟ كيف كانا ؟

  • بعد العهد بيننا فادّكرنا

  • واختصرنا بالذكريات الزمانا

  • واعتنقنا على النوى و التقينا

  • نتشاكى من الأسى ما عنانا

  • أنا أشقى كما شقيت و لكن :

  • لا تتمتم ... و أيّنا أشقانا ؟

  • لا تسلني : فمحنتي أن لي في الـ

  • يأس أهلا و في الأسى إخوانا

  • نحن من نحن ؟ مزهران من

  • الشوق كلانا العذاب كلانا

  • " شاعر الكأس و الرشيد " وداعا

  • وسلاما يشذيك آنا فآنا


أعمال أخرى عبدالله البردوني



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x