المحكوم عليه ( عبدالله البردوني )



  • قيل عن (م .. ن) أضحى مهيلا

  • هل تحرّبت أنت ؟ ما نفع قيلا؟

  • … أشترى مرة أمامي كتابا

  • اسمه … كيف تقهر المستحيلا

  • ومضى شاهرا له ، كأمير

  • أمويّ … يهزّ سيفا صقيلا

  • راح يومي إلى الوزارات … يحكي

  • لصديقين … سوف نشفي الغليلا

  • ***

  • ***

  • قلت هل صار ثائرا … وعلى من

  • وهو منّا … هل يصبح الهزّ فيلا؟

  • ذات يوم رأيته وسط مقهى

  • ورآني .. أغضى ومال قليلا

  • كان في حلقه من الناس . يبدي

  • من نزاهاته شروقا بليلا

  • قسم الثائرين صنفين … صنفا

  • منفعيّا . صنفا نقيّا أصيلا

  • لاح لي ، كالمريب ، لا بل تبدّى

  • كخطير ، يريد أمرا جليلا

  • ***

  • ***

  • دسّ يوما في جيبه شبه ظرف

  • قرمزيّ ، لمحته مستطيلا

  • مرة اشترى الجريدة … سمّى

  • نصفها خائنا ، ونصفا دخيلا

  • (كي أنمّي إمّسيتي أشتريها)

  • أعجب العابرين ، أرضى (خليلا)

  • صنّف الكاتبين … هذا عميلا

  • لعميل ، وذا دعاه العميلا

  • كان يرنو إليه ، كلّ رصيف

  • مثل من يجتلي غموضا جميلا

  • ***

  • ***

  • سكن (الفاع) مدّة و(شعوبا)

  • نصف شهر وحلّ شهرا (عقيلا)

  • أجر الدور ، باسم بنت أخيه

  • وأكترى في (المطيط) بيتا نحيلا

  • ***

  • ***

  • وعلى الذكر … كم لديه بيوت ..؟

  • تسعة … هل تراه رقما ضئيلا ؟

  • ابتنى منزلين ، وهو وزير

  • سبعة عندما تولّى وكيلا

  • كان لصّا محصّنا ، إن تولّى …

  • وطنّيا إذا غدا مستقيلا

  • يشتهي الآن منصبا … ذاك سهل

  • وهو يدري إلى الوصول السبيلا

  • ***

  • ***

  • علّ أسياده الذين امتطوه

  • أنفدوه … بل واستجادوا البديلا

  • لم يكن ثائرا ، على أيّ حال

  • إنما قد يثوّر الآن جيلا

  • يستفزّ الركود أيّ ضجيج

  • أوّل الانفجار يبدو فتيلا

  • ***

  • ***

  • خمسة يقبضون فورا عليه

  • احتياطا … لقد ملكنا الدّليلا

  • سيدي … لم نجده في أيّ شبر

  • ابحثوا جيدا … بحثنا طويلا

  • هات (م … خ) ثلاثين عينا

  • انتخب أنت … من تراه كفيلا

  • لم نجده ، يقول عنه أناس

  • إنّه كالرياح ، يهوى الرحيلا

  • لم نجده ، صوت : قبضنا عليه

  • ألبسوه ، سوطا وقيدا ثقيلا

  • أنزلوه زنزانة ، أنت أدرى

  • يا أبا الضرب ، كيف ترعى النزيلا

  • ***

  • ***

  • كيف تلقى يا (م …ن) خلاصا

  • ساءني أن أرى العزيز ذليلا

  • أنت أغلى أحبتي من زمان

  • كنت شهما ، وما زال نبيلا

  • إنّ عندي رأيا ، عسى ترتضيه

  • ليس من عادتي أردّ الزميلا

  • منزلا المدير ، أكتبه بيعا

  • سوف ينجيك … هل تموت بخيلا؟

  • ***

  • ***

  • لم يوافق … إضربه حتى تلاقي

  • نصفه ميّتا ، ونصفا عليلا

  • ***

  • ***

  • وهنا ضجّ حارس ، كان يصغي

  • ما لكم يأكل المثيل المثيلا

  • مثلكم كان ثائرا ، فرجعتم

  • نصف ميل ، فتاب وارتد ميلا

  • كلّ ما بينكم … سقطّم عراة

  • وهوى حاملا رداء غسيلا

  • هل تريدون قتله ؟ مات يوما

  • مثلكم … كيف تقتلون القتيلا؟


أعمال أخرى عبدالله البردوني



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x