أمسية حجرية ( عبدالله البردوني )



  • كغراب ، يرتمي فوق جراده

  • سقطت وجعى ، تدلّت كالوساده

  • كنسيج الطّحلب الصيفي نمت

  • أعشبت فيها ، وفي وجهي البلاده

  • وعلى الجدران ، والسقف ارتخت

  • مثل فخذي مرأة بعد الولاده

  • تحتسبي ، تحتسبي هادئة

  • مثل من صار لديه القتل عاده

  • ترتدي الأنقاض والشوك على

  • جيدها من أعين الموتى قلاده

  • ***

  • ***

  • كنت أذوي ، باحثا عن مطلع

  • كان يهذي عابر ، (فرحان غاده)

  • سأسميه (ظفارا ) (مذحجا)

  • لو أتت أنّى ، أسميّها (سعاده)

  • هل لها ، أو هل له مستقبل ؟

  • هل ولدنا نحن ، في حضن الرّغاده؟

  • أمنت (سيجون) (بيروت) ابتدت

  • ترتمي ترمي ، بلا أدنى هواده

  • نفس ذاك الدور (يحيى) قالها :

  • كيف أضحى ذابها ، كبير الحداده

  • ***

  • ***

  • كنت أصغي … يا دجى : قافية

  • لمحة يعطي ، حكايات معاده

  • كان مخمور يدوّي : من أنا

  • إنني (عنترة) هاتوا القياده

  • ردّني (إبليس ) عن أبوابه

  • وثناني ، عن بيت العباده

  • ***

  • ***

  • كنت أفنى … كان يغزو جارة

  • فارس يروي ، أعاجيب الإراده

  • بعد مضغ القّات ، ـ فيما يدّعي ـ

  • يغتدي (كبشا) يعبّ الشاي (ساده)

  • يخطف البكرين ، من برجيهما

  • لبطولات الهوى ـ طبعا ـ رياده

  • ***

  • ***

  • حارس يبتزّ ما يحرسه

  • ويدين الصبح (سعدا) أو (قتاده)

  • راح يحكي : أنه يلقى الذي

  • كابد (( الفاروق)) ، في عام الرّماده

  • يا دكاكين … ويومي : رشوة

  • في عهود المال ، تزداد النّكاده

  • كنت أنهي الشطر … جار يبتدي

  • خصمة ، أشبعت للقاضي المزاده

  • شاهد محترف ألبسه

  • حضرة القاضي ، قميصا من زهاده

  • يستوي في الزمن السمسار ، من

  • يلهم الهجو ، ومن يغري الإشاده

  • قال لي : من أنت ؟ نذل إنني

  • مثله مستعمر ، باسم السياده

  • ***

  • ***

  • طفل جاري كان يستسقي … أنا

  • كنت أرجو ، لحظة حبلى جواده

  • ***

  • ***

  • من هنا ؟ كلب يهوهي ، هرّة

  • تتنزى ، منزل يشدو (حماده)

  • شارع يبكي الضحايا ، مكتب

  • يمنح الجاني ، وساما وشهاده

  • جثث تهوي ، بلا فائدة

  • خنجر دام ، له كلّ الإفاده

  • ***

  • ***

  • زادت الأمسية الوجعى أسى

  • مثل غيري لم أزد ، أنت الزياده

  • أترى الصرعى ؟ لهم بدء ، متى ؟

  • ينضجون الآن ، في جوف الإباده

  • كنت أفنى … لم تجب ، كنت على

  • زعمها ازداد ، نضجا وإجاده


أعمال أخرى عبدالله البردوني



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x