ألوان من الصمت ( عبدالله البردوني )



  • مثل طفل حالم يصحو ويغفو

  • يرسب الصّمت بعينيه ويطفو

  • ينطوي خلف تلوّي جلده

  • كعقاب ينتوي الفتك ويعفو

  • يهمس الإنشاد … ينسى صوته

  • يتزيّا بالهوى يحنو … ويجفو

  • يحتسي أنفاسه … يراسلها

  • زمرا كالنّحل ترتدّ وتهفو

  • ينحني … يرحل في لحيته جاثيا

  • ينجرّ … يغبرّ … ويصفو

  • بعضه ينسلّ منه … بعضه

  • يمتطي أطراف كفّيه ويقفو

  • ***

  • ***

  • صرخة المذياع تدمي هجسه :

  • قاتلوا في (قبرص) اليوم وكفّوا

  • ((الفيتكنج)) استحالوا شجرا

  • هبطوا كالجمر كالعقبان خفّوا

  • ***

  • ***

  • ارتدى أبطال سيجون الحصى

  • دخلوا الأعشاب كالأعشاب جفّوا

  • ***

  • ***

  • حشدت ((واشنطن)) الموت سدى

  • ركض الأموات أخطارا وحفّوا

  • أنبتت كلّ حصاه موكبا

  • كعفاريت الرّبى اصطفوا وصفّوا

  • وثبوا كالسّيل ، كالسيل انثنوا

  • تحت أمطار اللّظى احمروا ورفّوا

  • قرّر الأقطاب حلا حاسما … للماسي

  • لحظة ، تابوا وعفّوا

  • استشفّوا إن إقلاق الأسى

  • يطلق الأطفال … هذا ما استشفوا

  • انتهت أخبارنا فانتظروا

  • واستراحوا ساعة ، غنّوا وزفوا

  • ***

  • ***

  • يخلع الصّمت هنا ألونه

  • يتعب التمزيق فيها ثم يرفو.


أعمال أخرى عبدالله البردوني



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x