ما بين جثته وسكين الغزاة ( طلعت سقيرق )



  • أيكونُ عيدْ !!!

  • ودمٌ على طولِ النشيدْ ؟؟!!

  • يتدفقُ الموتى فرادى أو جماعاتٍ

  • يلفونَ البلادَ ويسألونْ :

  • أيكونُ عيدْ ؟؟

  • يتدفقونْ ..

  • من صرخةِ الطفلِ المقمَّط بالدماءْ

  • حتى أصابعهِ الأخيرةِ

  • أشعلتها طلقةٌ عندَ المساءْ

  • فتأرجحتْ ما بين سرَّتهِ وسرَّتهِ

  • بقايا نبضةٍ سقطتْ

  • على وجهِ السماءْ

  • أيكونُ عيدْ ..؟؟

  • لأصابع الطفل المقمّط بالدِّما

  • ليديهِ تعتصرانِ حلماً مبهما

  • طرقتهُ سكينُ الغزاةِ فكلّما

  • همّتْ تجمِّعهُ الظلال تحطّما

  • تعبتْ خيولُ الحلمِ حتى قبلما

  • أن تعرفَ الخيّال أو أن تُلْجَما

  • أيكونُ عيدْ ؟؟!!

  • يتوزّعُ الموتى رصيفَ الذكرياتِ ويطلعونْ

  • .. يتدفقونْ

  • يتبادلونَ وجوههمْ ..

  • يتلفتونَ ..

  • ويصرخونْ :

  • يا سيفَ عنترةَ انتظرناكَ انتظرنا

  • ظمأ ٌ على هذا المدى .. فأجرْ ..

  • أجرنا ..

  • أتركتَ عبلةَ للغزاةِ وأنتَ منّا ؟!

  • يا سيفَ عنترةَ انتظرناكَ ..

  • انتظرنا ..

  • يتدفّقُ الموتى فرادى

  • يتدفقونْ ..

  • ويصيحُ عنترةُ المكبل بالزمانِ

  • لكمْ هَرمْنا ..

  • كم هَرِمْنا ..

  • * * *

  • يا أيْها البلدُ المقيّدُ بالسلاسلْ

  • في دير ياسينَ البلابلْ ..

  • سقطتْ على طول الجراحْ ..

  • دمها المباحْ ..

  • في كفر قاسمْ ..

  • جاءتْ على الوترِ الشظيّهْ ..

  • وتقطعتْ أطرافُ قبيهْ

  • يحكى .. ويحكى .. عن سلامْ !!!

  • ما بينَ جثته وسكين الغزاةْ

  • يحكى .. ويحكى .. عن سلامْ ..

  • يتدفقُ الموتى فرادى أو جماعاتٍ

  • يلفونَ البلادَ ويسألونْ

  • عن آخرِ الزيتون في أحلامِ صبرا

  • يحكونَ عن كلِّ العصافير التي كانت تغنّي

  • سقطتْ وصارَ اللحنُ مرّا

  • صار مراً .. صار مرّا ..

  • يتدفق الموتى قليلا ..

  • يتساءلونَ عن الحكايا ..

  • آهِ شاتيلا الضحايا ..

  • جثة ً علقتُ قلبي فوقَ أبوابِ الشظايا

  • يصرخُ الموتى قليلاً ..

  • يطلع الموتى قليلا

  • يطرقون الآنَ وجهَ الريح من وعد سيأتي

  • …. ثمّ يأتي

  • لا .. ولا حتى المطرْ ..

  • في صرخة الموتى وغصّات الشجرْ ..

  • جفّت ينابيع البلاد وأضربتْ ..

  • وبكى على الوترِ .. الوترْ ..

  • / طرقاتُ حيفا ..

  • أين الذين أحبهمْ ؟؟

  • أبواب حيفا

  • أين الذين أحبّهمْ ..؟؟

  • ما للشوارعِ أوقفتني ..

  • ورمتْ على ظلّي دموعاً حيرتني ..

  • يتجوّل الموتى فرادى أو جماعاتٍ

  • يلفّون الشوارعَ يشهقونْ ..

  • وتصيحُ حيفا :

  • هذي السلاسلُ أتعبتني ..

  • ويصيح عنترةُ المكبّلُ بالزمانِ

  • لكم هرمنا … /

  • يتدفقُ الموتى قليلا ..

  • يتساءلُ الموتى فرادى .. أو فرادى ..

  • أيّ عيدٍ .. أيّ عيدٍ ..

  • أيّ عيدْ ..؟؟ !!!


أعمال أخرى طلعت سقيرق



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x