في الأصيل ( طاهر زمخشري )



  • أقبلَتْ في الأصيل والبسمْةُ العذراءُ في ثَغْرِهَا تُنيرُ صباحَا

  • وعلى قدِّها من الهَيف الراقص حسانةٌ تجيد المزاحا

  • غادةٌ .. زانها التورُّدُ في الخدِّ وناغت بالعطر منه الإقاحا

  • أتلَعتْ جيدَها وفيها من الإغراء ما يكسر العيون الصحاحا

  • وأماطت لثامها عن جمالٍ زاده الظُّرف رِقّةً ومَراحا

  • وتغنت بطرفها واستدارت بعد أن رف هدبُها صدَّاحا

  • جاذبَتْني الهوى بهمسة أجفان تجيد الإعراب والإفصاحا

  • عن فتون الدلال، عن سطوة الحسن، وعن خافق سَبَتْه فناحا

  • وانبرت ترسل الحديث أغاريدًا، أذابت في رجْعها الأرواحا

  • قيدتني ولم أكن أعرف القيد ولكن حملْتُه مرتاحا

  • ****

  • أقبلتْ في الأصيل، والخصلة الرعناء تلتف بالمحيَّا وشاحا

  • فإذا بالصباح يضحك بالإسفار، والليل قد غفا واستراحا

  • عند مجرى السنا ليرتشف العطر وقد مدَّ بالظلال جناحا

  • في فتونٍ يعابث النور بالسحر بلحظٍ قد أشهرتْه سلاحا

  • والتعابير باللحاظ سهام فتحت في الضلوع منا جراحا

  • والفؤاد المجروح من حرقة اللوعة عانى وما تشكَّى وباحا

  • واللقاءُ المقدور كان على الدرب قطعناه غُدوةً ورواحا

  • لحظة واختفت وراء المسافات وما زال شوقنا مِلْحاحا

  • وعلى جسرِ وجْدِنا في دروب الحب نرجو لوَصْلِنا أن يُتاحا

  • فنذوق الهوى ، وننعم بالنجوى وبالصفو نُترعُ الأقداحا

  • ****


أعمال أخرى طاهر زمخشري



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x