يا ضمير الأحرار ( صالح بن سعيد الزهراني )



  • يا ضمير الأحرار .. أين الضميرُ

  • وبلادي مجازرٌ وقبورُ !

  • كيفَ يخفى » يا مجلس الأمن « جرحي

  • ودِمائي في الخافقين تمور !

  • كيف تنسى » يا مجلس الأمن « وضعي

  • ولديكم عن حالتي تقريرُ !

  • يا ضمير الأحرار .. ما جئت أشكو

  • كيف يشكو إلى القيود الأسير ؟

  • وإذا كانت المبادئ أسمى

  • فالعسير الذي ألاقي يسيرُ

  • ما خبا في دمي شعاع المعالي

  • في وريدي لا ينضب » التكبير «

  • واقف فوق سيفكم أتلظى

  • وقفتي رجفةٌ وهمسي سعيرُ

  • يا ضمير الأحرار .. ما عزّ قومٌ

  • من قراراتكم .. ولا انهل نورُ

  • مسرحياتك استبانت رؤاها

  • شاحبات ، يخونها التفكير

  • والغلاف الذي رسمت » صليبٌ «

  • والمضامين كلها » تنصيرُ «

  • يا ضمير الأحرار .. دهرك ظُلمٌ

  • ودهورُ الظلام يومٌ قصير

  • كُلّ يومٍ تمدّ كفّ حنونٍ

  • بالعطايا ، وأنت » كلب عقورُ «

  • في ربوع » الصومال « فرّقت أهلي

  • فأفاقوا .. ومجدهم زمهريرُ

  • ودخلت البلاد من ألف بابٍ

  • وأقيمت » معابد « وجسورُ

  • وعلى » القدس « راعفٌ من هواكم

  • شرقت منه بالمدامع » صورُ «

  • كلّ فجرٍ » جنازةٌ « ، ورصاصٌ

  • وعليها من عدلكم منشورُ

  • حدّثوني عن » غزةٍ « ، عن هواها

  • كيف ماتت فوق الغصون الطيورُ ؟

  • حدّثوني عن » برتقالة صيدا «

  • كيف شاخت أغصانها والجذورُ ؟

  • حدّثوني عن » وجه لبنان « لمّا

  • جف فيه الندى ، وجف العبيرُ

  • حدّثوني عن طفلةٍ ساءلتكم

  • عن أبيها ، أين احتواه المصيرُ ؟

  • الشهادات ، والقضاة لديكم

  • وضحايا الأسى » غيابٌ حضورُ «

  • كلّ دعوى لها لديك بيان

  • ودليل ، وشاهدٌ منك زُورُ

  • يُخنق الصوت في الحناجر ظلماً

  • وتظلّ القلوبُ فيها زفيرُ

  • يخسف البدر ، والنجوم تهادى

  • والليالي بالمذهلات تدورُ

  • أيها المسلمون هذا خطابي

  • عربيٌ ، ما فيه حرفٌ أجيرُ

  • فاقرأوا سحنتي ، وفحوى خطابي

  • وافهموا ما تغضّ عنه السطورُ

  • أنا قلبٌ متيّمٌ بهواكُم

  • أنا قلبٌ على أساكم غيورُ

  • أيها الصابرون ، طال التمادي

  • في خلافاتنا ، وطال المسيرُ

  • وإذا لم يكن على الصدر سيفٌ

  • فليكُن في الضلوع قلبٌ جسورُ

  • مجلس الأمن « لعبة أحكمتها

  • كف باغ ، بالموبقات خبيرُ

  • لكأني بكم » شياهٌ « بليلٍ

  • شتويٌ ، والليل ليلٌ مطيرُ

  • كيف يرضى الفتى ، وقد كان رأساً

  • أن تُطا أوجهٌ ، وتحنى ظُهورُ

  • كيف يغدو للخانعين مُطيعاً

  • وهو في ناظر الزمان » أميرُ «

  • نحن مليارُ لا قرارٌ جريءٌ

  • يصطفينا ، ولا بنانٌ يُشيرُ

  • نحن مليارُ عزّ فيه رشيدٌ

  • عزّ فيه للمجد سرج وكورُ

  • عزّ فينا .. وكيف والأمر فوضى

  • عزّ فينا وقتَ النداء النصيرُ

  • غير أنا » يا مجلس الأمن « فجرٌ

  • أحمدي ، وليس للفجر » سور «

  • يسقط المسرحُ الكئيب جهاراً

  • والمغني ، والمخرج المشهورُ

  • يسقط المبدأ الذي كان يأتي

  • يتسلى بزيفه » الجمهورُ «

  • صوتنا قادمٌ .. وصعبٌ عليكم

  • لو علمتم ... ما يحتوي التفسيرُ


أعمال أخرى صالح بن سعيد الزهراني



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x