مدن الملح ( سيف الرحبي )



  • بعينٍ مجهدةٍ بالسهاد

  • ويقين ملتبسٍ حتى النهاية

  • يحدقُ الرّاوي في شخوصه التي تملأ

  • الغرفة بالضجيج

  • ويحدقُ في طبقات التاريخ.

  • في خضم ممالكه البهيجة

  • يترسمُ الهولُ قادماً من جهاتٍ معلومة.

  • ناحتاً للصحراء أحوالها المريرة التي

  • تبدأ من تحديقة ذئبٍ حتى

  • آخر المخترعات.

  • وحين نقتربُ قليلاً من بخت السلالات،

  • نرى القوافل والفرسان تتبعُنا

  • بحنينها المخنوق إلى: وادي العيون

  • ونرى الهذّال دمعةً مفتونةً بالأفق.


أعمال أخرى سيف الرحبي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x