بيتنا القديم ( سيف الرحبي )



  • بما يشبه خطوة العابر

  • في وديان مؤثثةٍ بالمخاوف

  • وديانٍ لا استطيع لمسها

  • أو تذكّرها بسهولةٍ

  • بما يشبه تلك الخطوة الأولى

  • أدخل بيتنا القديم، بيتنا المأهول

  • بخيولٍ ضامرةٍ يتجّول بين صهيلها

  • شبح الأجداد.

  • ينفتح المزلاج على هذا الفراغ المهجور

  • رائحة أسماكٍ مشوية

  • رائحة جازٍ منكفئٍ، فوق المدفئة

  • الفقيرة

  • الجرار ما تزال بمكانها تستنطق الزوايا

  • والمياه تغلي في المواقد

  • القطيعُ عاد من السرح عدا النعجة

  • التي أكلها الذئب

  • السروجُ والبنادقُ معلّقة على الجدران

  • وكأنها في مأتم

  • غداً عيد الأضحى

  • والأطفال نسوا شراء الجوارب

  • أو غسل أرجلهم قبل النوم،

  • غيوم بيضاء تزنّر سماء القرية

  • وتصحبُ المسافرين الى قراهم البعيدة

  • ونحن نسبح في مطر المهرجان حيث

  • الطيور برفقٍ، تنقر الهواء ليستيقظ

  • معنا على السطوح.

  • وحيث كنا نجفف التمور والأحلام

  • على الشرفات الطينية

  • ونسقط بين قوائم ثورٍ هائج

  • وهناك بقعٌ لشمسِ نحيلةٍ

  • تحتل المنزل بعصافيره ونسائه

  • وأشجاره الغابرة وتتخبط مثل

  • رعاةٍ بين الأنقاض

  • وخلفّ السياج الخارجيّ

  • ترى النخل، أرواحاً هائمة ترتطم بالمآذن

  • سفناً ترخي قلوعها

  • في بحارٍ سديمية

  • بين نعاسها وأحلامها الخضراء

  • يضمر المساءُ سهرته القادمة


أعمال أخرى سيف الرحبي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x