اختلاط الجهات ( سيف الرحبي )



  • يُغلق عينيه ويتذكر:

  • ((كم أنت نقية وجميلة

  • لأنك لم تعودي موجودة، غبارالموت

  • عراك حتى من الروح))

  • ينزل السلم أكثر، تحرقه نسمة قادمة

  • من دمشق، يجلس على طاولة عشاءٍ

  • ربما بمدريد، مئات المدعوّين يسألون

  • عن أخباره، وعن طبيعة الطقس هناك.

  • بحارة يلعبون النرد في شواطئ زنجبار

  • ومن البعيد يرى شعوباً تتقاطر

  • عبر الصحراء، بحثاً عن رغيف

  • ويرى أمه ممددة على سرير أبيض.

  • طحالب سوداء وما يشبه نباح كلاب

  • يغلقُ عينيه

  • لا يتذكر شيئاً.

  • الكأس ما زال في يده،

  • ويتلاشى في مهب الجهات.


أعمال أخرى سيف الرحبي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x