أرصفة الإشارة ( سيف الرحبي )



  • من البعيدِ، حيثُ يسكنُ الغيبُ

  • تُشيرين إليّ بإيماءةٍ

  • كأنما اليمامُ حطّ على رأسك الجميل

  • كأنما الشهبُ وأرواحُ البحّارة

  • وأرصفةٌ غادرتها من سنين،

  • تُشيرين إليّ

  • طيورُ سمّان عادت من هجراتها الكثيرة

  • إلى شواطئ تحلمُ بالرحيل

  • في لحظة يشطرُها البرقُ

  • تلوّحين بأيدٍ متعبةٍ

  • في محطّات يختنقُ فيها الهواءُ

  • والمسافرون

  • على مقربةٍ من الطفولة

  • وكان شجرٌ، تهزّه ريحٌ خفيفةٌ

  • ريحُ خريف يطرقُ الأبواب والنوافذ

  • ليأوي إلى فراشه الأثير

  • على مقربة من المذبحة وأفواج

  • الجلاّدين، كان حلمٌ

  • وكان زمانُ مطلقٌ

  • وكان الغيابُ الذي يملأُ الصالة بالضجيج.

  • على مقربة من رأسي

  • تُحلقُ طيورك الرحيمةُ حول ملائكتها

  • كما تحلّقُ الأغصانُ حول جذعها المقطوع.

  • فأسٌ حجريّةٌ في غابر الأزمان

  • أو جزّارٌ،

  • وفي الثكنة أفكار أخرى

  • عن ما سوف يأتي

  • أفكارٌ ونقيضُها.

  • باذخُ مشهدُ النوم أمام الأزرق الداهم

  • على الحُجرات والأيّام

  • وباذخٌ مشهدُ البحر

  • نسوقُ قطعانه الخضراء في أحلامنا.

  • تُشيرين إليّ كأنما رفُ يمامٍ

  • حطّ على خصْركِ الجميل.


أعمال أخرى سيف الرحبي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x