إهانات مسببة ( سيد أحمد الحردلو )



  • إهانات مسببة

  • إلى العالم العربي المعاصر

  • الفاتحة :

  • نفتتحُ الآنَ

  • باسمِ العروبةِ

  • والقهرِ .. والجاهليه

  • حفلَ السقوطِ

  • وحفلَ البكاءِ

  • وموتِ القضية

  • ونقرأُ في البدءِ

  • فاتحةَ الضارعين ..

  • على أُّمةٍ عربيه ،

  • الشهادة :

  • ها نحن ما بين دجلة والنيلِ ...

  • نلقى الأمّرينْ

  • فها هي بغدادُ

  • ما بين قوسينْ

  • وها هي بيروتُ

  • ما بين نارينْ ،

  • فيا ربُّ اشهد

  • بأنّا احتربنا ..

  • وكنا شقيقينْ

  • وكان العدو على البابِ يطرقُ..

  • أو قاب قوسينْ ،

  • الخروج :

  • يا وطنَ الشعرِ

  • والشمسِ ..

  • والفتحِ .. والقادسية

  • يا وطنَ السيفِ

  • والخيلِ ...

  • والفكرِ .. والعبقرية

  • ويا وطنَ الراحِ ..

  • والرّوحِ والرّيحِ .. والأريحيّة ،

  • ماذا دهاكَ

  • ومَنْ ذا رماكَ ..

  • لعصر من اليأسِ والجاهليه ؟

  • وكيف كبوتَ

  • وكانت خيولُك..

  • تختالُ مقدامةً للمنية

  • وكيف انكفأتَ

  • وعُفَّر وجهُك

  • بالقهرِ والحزنِ .. والبربرية ؟

  • الدخول :

  • هاهم الآنَ

  • من كلَّ فاصلةٍ فيكَ – يا وطني-

  • يطلعونْ

  • وهاهم الآنَ

  • من كلَّ جارحةٍ فيكَ – يا وطني –

  • يخرجونْ

  • بكلِّ المداخلِ – يا سيدي – يدخلونْ ..

  • فها هم يُقيمون في طولِ شارعك العربيّ

  • وهاهم ينامون في عرضِ تاريخك العربّي

  • وها هم يبيعون رسمَك للسائحِ الأجنبيّ

  • وهاهم يبولون في حرمِ المسجدِ الأمويّ

  • وها هم يبيحون كلَّ حفيداتِ بيتِ عليّ ،

  • وها أنتَ ..

  • لم يبق منكَ ..

  • سوى اسمك العربّي.

  • الخاتمة :

  • نختتمُ الآن

  • باسمِ العروبةِ ..

  • والقهرِ .. والجاهلية

  • حفلَ السقوطِ..

  • وحفلَ البكاءِ

  • وموتِ القضيه ،

  • فمدوا مباهجكم ..

  • أيها العربُ الأوفياءْ

  • ارفعوا الكأسَ ...

  • فالأرضُ دارتْ ..

  • وعدنا إلى زمنِ الهمجية ،

  • فها هي أيامُنا جاهلية

  • وها هي راياتُنا فارسيه

  • وها نحن في آخرِ الأمرِ عدنا ..

  • بدون هويه

  • ودون قضيه .

  • 1982


أعمال أخرى سيد أحمد الحردلو



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x