عكّاز من أنين النايات ( سوزان عليوان )



  • أَمُرُّ

  • كغريبةٍ

  • على ألمي.

  • أُمَرِّرُ السَهْمَ

  • على جُرْحِ الكوكبِ

  • لعلَّني أُلامِسُ وردتَهُ

  • و أتبعُ، كما في قافلةٍ، زئبقَها

  • الأرواحُ الهادرةُ في دَمِ الآلةِ

  • و في أسلاكِ العروق.

  • من مقعدٍ حافيَ الأقدامِ

  • أُحَدِّقُ في وهمي

  • عابرًا

  • من الرملِ

  • إلى غُبارِ الزمنِ

  • على عُكَّازٍ من أنينِ النايات.

  • جلدُهُ معطفي القديمُ،

  • في جيبِهِ

  • رسالةٌ من زمنٍ

  • كانت طوابعُهُ طيورًا

  • سُعاتُهُ كانوا يطرقونَ بأجنحةٍ لهفةَ الأبواب.

  • هو الأرضُ

  • في خطواتِها الأخيرةِ،

  • دمٌ قاتمُ

  • يُجَمِّدُ الحمامَ في كفَّيهِ.

  • أفتحُ نافذةً لا تعرفُ عن السماء شيئًا

  • و لا تتوقَّعُ، في هذا المُربَّعِ الخالي، مطرًا

  • أو صوتَ إنسان.

  • لكنَّكَ تُباغتُها

  • شِبْهَ جزيرةٍ

  • حيثُ لا أُفُقَ و لا مياه

  • غيمةً تضحكُ

  • على كَتِفِ العدمِ.

  • تُزْهِرُ الحافَّةُ

  • ببنفسجِ يديك،

  • تُربِكُ عُزلتي عصافيرُك.

  • تسأَلُ:

  • "أينَ قلبك؟"

  • بكُلِّ ما تبقَّى

  • من طفولةِ الكلمات.

  • أنتفِضُ

  • غزالةً حمراءَ

  • في غابةٍ من حروفٍ.

  • قلوبٌ صامتَةٌ، على رعشةِ الكلماتِ، تنهمِرُ.

  • رغم المفاتيح المتناسخة

  • لا تتلامسُ أصابعُنا

  • و العيونُ من زجاجٍ

  • لا ترى،

  • فقط تحلمُ.

  • الهياكلُ العظميّة

  • .لسنا إلاَّ قمصانها


أعمال أخرى سوزان عليوان



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x