إسم مرادف للألم ( سوزان عليوان )



  • شتاءٌ قديمٌ

  • و غُرْفَةٌ بشحوبِ الدمعةِ

  • تتطايرُ في رعشةِ جدرانِها فراشاتٌ سوداء.

  • ظلالُ كلماتٍ عابرةٍ،

  • إسمٌ مرادفٌ للألم.

  • أينَ ينامُ

  • في عاصفةٍ كهذِهِ

  • أطفالُ الشوارعِ

  • و كلابُها

  • و القِطَطُ؟.

  • أُنْصِتُ.

  • أمطارٌ بغزارةِ الدمْعِ،

  • طَرقاتٌ مُوحِلةٌ

  • على قضبانِ نافذةٍ مُوصدةِ الأصابعِ

  • سيُشقِّقُ البردُ أكُفَّها.

  • في داخلي جدرانٌ

  • و أجنحةٌ قاتمةٌ تتخبَّطُ

  • لعلَّها تُغادِرُ جثثَ الطيورِ في عيني.

  • مصباحٌ عاجزٌ

  • في أقصى العتمةِ

  • يرتجفُ،

  • زجاجًا رهيفًا من جلدِ القمرِ

  • صفيحًا صدِئَ في تجاعيدِهِ النورُ.

  • أغفو

  • طينًا مالِحًا

  • تعبَ مدينةٍ تؤرجِحُها الرياحُ

  • بينَ جُرْحِ جبلٍ

  • و بحرٍ غريق.

  • بصوتٍ بمذاقِ السكَّرِ، أحلُمُ

  • بشجرةِ تُفَّاحٍ

  • يُقَبِّلُ المحرومونَ من فاكهةِ الفرحِ خدودَها.

  • ظلاًّ لمصباحي، أنطفئُ

  • أنينًا مخنوقًا يصرخُ:

  • "لا تُغْمِضي

  • أيَّتُها المرآةُ

  • أيَّتُها المرأةُ العاريةُ في مَسامِ الحجر

  • أريدُ أن أسمعَ الشمسََ

  • ترقصُ في عينيكِ."


أعمال أخرى سوزان عليوان



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x