جُبَر.. ومئةُ عامٍ من المطر! ( د. عبدالله الفيفي )



  • في داعِجاتِ اللَّياليْ اسْتَرْوَحَ العُمُرُ

  • وَجْهَ المَعانيْ فَغَامَ السَّمْعُ والبَصَرُ

  • يَرُبُّنِيْ في ابْتِداءاتِ الرُّؤى وَجَلٌ

  • ويَزْدَهِيْنِيَ في أُمِّ الدُّجَى سَمَرُ

  • يُعِيْدُنِيْ في دَمِ الأَيَّامِ آوِنَةً

  • ويَنْتَضِيْنِيْ أَوانًا حِيْنَ يَنْهَمِرُ

  • يَشُدُّ فِيَّ جَبِيْنَ الوقْتِ ، مِنْ يَدِهِ

  • أَعُبُّ ماءَ القَوافي ما بِهِ كَدَرُ

  • أَسْرَتْ خُطَاهُ بِطَرْفِيْ والدُّنَى لُجَجٌ

  • حَتَّى تَبَلَّجَ دَرْبِيْ والخُطَى شَرَرُ

  • ما كانَ مِنْهُ ومِنِّي غَيْر ُ رَاحِلَةٍ

  • مِنَ الخَيَالِ تخبُّ ثُمَّ تَنْكَدِرُ

  • ***

  • ***

  • مَنْ أَنْتَ؟ قُلْتُ ، وفي صوتي انْحَنَتْ شَعَفٌ

  • مِنَ الجِبالِ تَحُثُّ الشوْقَ : ما الخَبَرُ؟

  • ماذا هُنَاكَ ، لماذا الشَّمْسُ في خَفَرٍ

  • تُغَفْغِفُ اليومَ كالعذراءِ تَنْكَسِرُ؟

  • وكانتِ الأَمْسَ نِيْرانًا وغاشِيَةً

  • كمْ أَمْطَرَتْكَ رُعافَ الجَمْرِ يَنْثَجِرُ

  • ولِمْ أَرَى، عَجَبًا، فيكَ الضُّحَى ولَهُ

  • مباسمٌ تَهَبُ التُّفَّاحَ .. تَعْتَصِرُ؟

  • إِنِّي عَرَفْتُكَ لا تَلْوِيْ على فَرَحٍ

  • إِلاَّ يُنَغِّصُهُ في وَجْهِكَ الكَدَرُ

  • إِنِّي عَرَفْتُكَ جَوَّابَ الفَضَاءِ على

  • ساقَيْنِ مِنْ تَعَبٍ أَزْرَى بها السَّفَرُ

  • إِنِّي عَرَفْتُكَ قَبْلَ اليَوْمِ تَعْرِفُنِي

  • فَتَنْثَنِي خَجَلاً أَنْ مَسَّكَ الضَّرَرُ

  • وتَبْتَغِيْ جَاهِدًا في السُّوْقِ مُدَّخَلاً

  • أَنْ لا تراكَ عُيُونُ السُّوقِ يا جُبَرُ

  • ما هذه النِّقْلَةُ النَّوْعِيَّةُ التَحَفَتْ

  • في شَمْلتَيْكَ ففيكَ البَدْوُ والحَضَرُ؟

  • يا أيُّها الشَّبَحُ الذِّكْرَى أَمَا خَبَرُ

  • عمّا بَراكَ جديداً حينَ تُدَّكَرُ؟

  • قُلْ غَنِّ إِنِّي وَهَبْتُ السَّمْعَ ضَوْءَ دَمِيْ ،

  • مَنْ ذا يَلُمُّ سرابَ القَفْرِ أَوْ يَذَرُ

  • قُلْ: أين ثَوْبٌ على المَتْنَيْنِ مُهْتَرِئٌ

  • تَخِيْطُهُ مِنْ لَيَالِيْ قَهْرِكَ الإِبَرُ؟

  • قُلْ: أين ظِلْعَانِ، كانا شُهْرَتَيْكَ،وما

  • بَيْنَهُمَا جُرُفٌ ، إِنْ تُبْتَغَى الشُّهَرُ؟

  • * * *

  • * * *

  • ماذا فَعَلْتَ بِباقِيْ الحَبِّ يَوْمَ غَزَا

  • دَبَا الجَرَادِ وما في الجُرْنِ مُدَّخَرُ؟

  • كيف اسْتَطَعْتَ حياةً والمَدَى كَفَنٌ

  • كيف اسْتَعَادَتْ بَيَاضَ الدِّرَّةِ الدِّرَرُ؟

  • هل ما تَزَالُ بِحَبَّاتِ الفَنَا أُمَمٌ

  • هنا تَمُوتُ لِتَشْقَى بَعْدَها أُخَرُ؟

  • مَنْ غَيَّرَ الحَالَ حَالاً طَلْعُها أَلَقٌ

  • عِنْدَ اللِّقَاءِ فَتُطْرَى الحَالُ والغِيَرُ؟

  • * * *

  • * * *

  • قال: اتَّئِدْ، فَلِسَانِيْ طائِرٌ حَصِرَتْ

  • دُوْنَ الذُّرَى جَانِحَاهُ والذُّرَى سِيَرُ

  • ماذا أَقُولُ، وإِذْ مِثْلُ اسْمِهِ جَبَلِيْ

  • فَيْفَاءَ لا مَطَرٌ تُرْجَى ولا ثَمَرُ

  • وإِذْ أَفاوِيْقُ ما يَجْنِيْهِ قاطِنُهُ

  • فِيْهِ المَجَاعَاتُ والأَمْراضُ والخَطَرُ

  • والمَوْتُ يَمْلأُ شِدْقَيْهِ وقَبْضَتَهُ

  • يَمْشِيْ الهُوَيْنَى وبالأشْلاءِ يَأْتَزِرُ

  • يُعَابِثُ المَرْأَةَ الحُبْلَى يَقُوْلُ لَهَا:

  • المَوْتُ طِفْلِيْ ومَهْدُ الطِّفْلِ مُحْتَفَرُ

  • ويَلْكُزُ الكَهْلَ في أَوْدَاجِهِ جَنَفًا:

  • كَمْ ذا يُعَاشُ وكَمْ ذا يُشْتَكَى الكِبَرُ

  • لَيْتَ الأُلَى أَكَلَ المَوْتُ الزُّؤَامُ قَضَوا

  • يَوْمَيْ حَيَاةٍ ، تُرَوَّى الأَعْظُمُ النُّخُرُ

  • كَيْمَا يَرَوا غَرْسَهُمْ، أَحْفَادَ ما سَغِبُوا،

  • ماتُوا انْتِظَارًا عسى أنْ يُوْرِقَ الشَّجَرُ

  • * * *

  • * * *

  • يا قَوْم، ما جِئْتُ مَدَّاحًا، ولستُ أَنا

  • مَنْ يُحْسِنُ المَدْحَ إِمَّا المَدْحُ يُنْتَقَرُ

  • يا صاحِ، إنَّ اللَّيالي أَعْقَبَتْ قَمَراً

  • يَضُمُّ كُلَّ جِبَالِيْ ذلكَ القَمَرُ

  • يَلُمُّ فيها شَتِيْتَ المَهْدِ يُرْضِعُها

  • حَلِيْبَهُ فَيَرِفُّ الغُصْنُ والحَجَرُ

  • إِنْ جِئْتَ تَسْأَلُ عَنْ حَالِيْ وكَيْفَ غَدَا

  • فَلْتُسْأَلِ الأرضُ والأنسامُ والزَّهَرُ

  • يَوْمَ الْتَقَى سَحَرُ التَّارِيْخِ مِلْءَ يَدِيْ

  • صَفْوَ السُّيُوفِ، ألا يا نِعْمَ ذا السَّحَرُ

  • يَوْمَ اسْتَفَاقَ بِأَعْرافِ الخُيُولِ ضُحًى

  • نَخْلُ السِّنِيْنِ الذي قد كادَ يَنْدَثِرُ

  • حَتَّى تَبَجَّسَ قَلْبُ الصَّخْرِ مُنْتَفِضًا

  • طَيْراً مِنَ الماءِ يُرْوِيْنَا ويَعْتَذِرُ

  • وسابقتْ مَوْجَةٌ تَحْتَثُّ جارتَها

  • تَسَامَقَتْ صُوُراً تَشْتَقُّها صُوَرُ

  • ذُؤَابَةُ المَجْدِ واختالَ النُّواسُ بِها

  • نَشْوَى الفَخَارِ وأَنْفُ الذُّلِّ مُنْعَفِرُ

  • تَهُزُّ في مُهْجَةِ الصَّحْراءِ عَوْسَجَةَ (م)

  • الزَّمَانِ، ما غُرَرٌ جاشَتْ بها غُرَرُ

  • وَتَفْغَمُ الجَوَّ في كُلِّ القُرَى عَبَقًا

  • أَرْدَانُهُ العِزُّ والتَّمْكِيْنُ والظَّفَرُ

  • كَأَنَّما قد وَعَتْ كُلُّ الجَزِيْرَةِ أَنْ

  • قَدْ احْتَوَتْ قَدَرًا أَحْشَاؤُها الصُّبُرُ

  • كَأَنَّما هِيَ زَرْقَاءُ اجْتَلَتْ غَدَهَا ،

  • وذِمَّةُ المُسْتَحِيْلِ البَيْرَقُ الخَضِرُ

  • * * *

  • * * *

  • عبدُ العَزِيْزِ لَهُ في دِيْنِ كُلِّ فَتًى

  • دَيْنٌ فَتًى أَبَدًا ما إِنْ لَهُ عُمُرُ

  • مَنْ وَحَّدَ الأَرْضَ أَرْضَ اللهِ في جَسَدٍ

  • المَسْجِدانِ بِهِ العَيْنَانِ والحَوَرُ

  • ومَنْ أَحاطَ رِقَابَ الجِيْلِ مَأْثُرَةً

  • مِنْ بَعْدِهِ الجِيْلُ يَتْلُوْها ويَأْتَثِرُ

  • مَنْ قَبْلَهُ لَمَّ هذا الشَّعْثَ في رِئَةٍ

  • أَنْفاسُها الشِّيْحُ والكَاذِيُّ والمَطَرُ

  • ومَنْ تُرَاهُ ابْتَنَى للعُرْبِ مَمْلَكَةً

  • في شَكْلِ قَلْبٍ بِنَبْضِ القَلْبِ يَعْتَمِرُ

  • هَبَّتْ صَبًا حَمَلَتْ وَطْفَاءَ ما هَدَأَتْ

  • حَتَّى تَغَشَّتْ بِلادي وَهْيَ تَنْهَمِرُ

  • فَغَيَّرَ اللهُ حَالِيْ نَضْرَةً ورِضًى

  • وسَنْبَلَ الحَقْلَ صَخْرٌ يانِعٌ نَضِرُ

  • * * *

  • * * *

  • إِنِّي اسْتَفَقْتُ وفي كَفَّيَّ مَدْرَسَةٌ

  • مَبْنِيَّةٌ بِعُيُونِ النُّوْرِ تَنْتَظِرُ

  • إِنِّي اسْتَفَقْتُ وما أَلْقَى أَخِيْ وأَخِيْ

  • خَصْمَيْنِ في رَحِمٍ .. واللَّيْلُ مُعْتَكِرُ

  • إِنِّي رَأَيْتُ سَبِيْلِيْ لاحِبًا أَمَمًا

  • مُعَبَّدَ الخَطْوِ لا تَنْبُوْ بِهِ العثَرُ

  • وقَدْ تَسَدَّتْ جِبالِيْ الشُّمَّ فارِعَةٌ

  • مِنْ دَوْحَةِ النُّوْرِ أَفْنَانِيْ بهَا زُهُرُ

  • والدَّرْبُ أَعْمَى تَجَلَّى ناظِراهُ كما

  • جَلَّتْ مَحَاجِرَها بالأَنْجُمِ الدُّجُرُ

  • عَهْدٌ جَدِيْدٌ مُرِبٌّ كُلُّهُ لُغَةٌ

  • مِنَ التَّفَوُّقِ والإِقْدَامِ تَنْصَهِرُ

  • يَرْنُوْ إِلى أَسْطُرٍ أُخْرَى تُزَوْبِعُها

  • حُرِّيَّةٌ سَنَّها الإِسلامُ والنَّظَرُ

  • يَرْمِيْ فِجَاجَ الرُّؤَىعَنْ كُلِّ قافِيَةٍ

  • فَيَسْتَهِلُّ قَصِيْدٌ ثائِرٌ خَطِرُ

  • فَقُلْتُ، إِذْ قَالَ، وارْتَفَّتْ على شَفَتِيْ

  • فَراشَةُ الشِّعْرِ، واسْتَشْرى بِها الوَتَرُ:

  • * * *

  • * * *

  • إِنَّ المَسَافَةَ عَجْزٌ حِيْنَ تَذْرَعُها

  • وهِمَّةُ الحُلْمِ تُدْنِيْهَا وتَخْتَصِرُ


أعمال أخرى د. عبدالله الفيفي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x