وجوه السندباد ( خليل حاوي )



  • **************

  • ( 1 ) وَجْهانِ

  • لَمْ تَرَ الغربةَ في وجهي

  • ولي رسمٌ بِعَينَيْها

  • طريٌّ ما تغَيَّرْ

  • آمِنٌ في مَطْرحٍ لا يعْتريهْ

  • ما اعترى وجهي

  • الذي جارَتْ عليهِ

  • دمغَةُ العُمرِ السفيهْ

  • كيْفَ - ربي - لا تَرَى

  • ما زَوَّرَ العُمرُ وحفَّر,

  • كيفَ مرَّ العُمرُ من بعْدي,

  • وما مرَّ,

  • فظلَّتْ طفلةُ الأمسِ وأَصغَرْ

  • تغْزل الرسمَ على وجهي,

  • وتحكي ما حكته لي مِرَارْ

  • عن صبيٍّ غصَّ بالدمعَةِ

  • في مقهى المطَار

  • "غِبْتَ عنِّي,

  • والثواني مَرِضَتْ,

  • ماتَتْ على قلبي,

  • فما دَارَ النَّهارْ,

  • ... ليلُنَا في الأرْزِ من دهرٍ تُراهُ

  • أم تُراهُ البارحهْ?

  • ... صدرُكَ الطَّيِّبُ

  • نفسُ الدفءِ والعُنْفِ,

  • ونفسُ الرائحَهْ,

  • وجهك الأسمرُ..."

  • أدري أن لي وجهًا طريًّا

  • أسمرًا لا يعْتريهْ

  • ما اعترى وجهي

  • الذي جارَتْ عليهِ

  • دمغَةُ العُمر السفيهْ

  • وجهيَ المنْسوجَ من شتَّى الوجوهْ

  • وجهَ مَنْ راح يتيهْ:

  • **************

  • ( 2 ) سجينٌ في قطارْ

  • مُرَّةٌ ليلتهُ الأولى

  • ومُرٌّ يومُهُ الأولُ

  • في أرضٍ غريبَهْ,

  • مُرَّةً كانتْ ليَاليهِ الرتيبَهْ,

  • طالما عضَّ على الجوعِ

  • على الشهوةِ حرَّى

  • وانطَوى يعْلِكُ ذكْرَى

  • يمسحُ الغَبرةَ عن أمتعة ملءَ الحقيبَهْ.

  • حَجَرٌ تحملُهُ الدوَّامةُ الحرَّى,

  • سجينٌ في قطَارْ

  • ما دَرَى ما نكهةُ الشمسِ,

  • وما طِيبُ الغُبارْ

  • ورشاشُ الملحِ في ريج البحارْ.

  • ***

  • مِن أَسابيعَ وفي غرفتِهِ

  • تلك الكئيبهْ.

  • تأكلُ الغبرةُ أشيَاءَ الحقيبَهْ

  • تأكلُ الوجهَ الذي خلَّفَهُ

  • لمَّا تعرَّى

  • ومضى وجهًا طريًّا

  • ما له أَمسٌ وذِكْرى.

  • **************

  • ( 3 ) مع الغَجَر

  • مَنْ تُرَى يحْتلُّ ذاكَ الفنْدقَ الريفيَّ,

  • عُرسُ الجنِّ فيه... مُحْرَقَهْ!

  • لَهَبُ الرقصِ,

  • ورقصٌ في اللهَبْ,

  • والتعَبْ?

  • مَنْ تُرَى يتعبُ مِنْ

  • لينِ الزنودِ المحرقَهْ

  • مَنْ تُرَى يرتاحُ في حُمَّى السريرْ!

  • صاحَ: "هذا الكأسُ لي

  • من أَهرقَهْ?"

  • ضَحِكَتْ:

  • "ثوبي الدِّمَشْقِي الحرير ْ

  • لستُ أَدري, لَم أَسَلْ مَنْ مَزَّقَهْ"

  • ***

  • أَتْقَنَ الدوخةَ من خَصْرٍ لخَصْرٍ,

  • عادَ من عُرسِ الغَجَرْ

  • دمغَةٌ في وجههِ,

  • في دمهِ شلاَّلُ نارٍ

  • وعلى قُمْصانِهِ ألفُ أثَرْ.

  • موجةٌ واحدةٌ في دمهِ,

  • في زوغةِ الشمسِ,

  • وحمَّى المعْدنِ المصْهورِ,

  • في البركانِ, في وَهْجِ الثمارْ,

  • موجةٌ تغزلُ في المرجِ فراشاتٍ,

  • وتغْفو في خوابي الخمرِ

  • تغْفو في قوارير البَهارْ,

  • موجةٌ فوَّرها في دمهِ

  • عرسُ الغَجَرْ

  • عاد منْه ما له ذاكرةٌ

  • تُحصي الصُوَرْ

  • عمرُهُ ثانيةٌ عَبْرَ الثواني

  • يتلقَّاها, وينْسى ما عَبَرْ,

  • عمرهُ عمرُ الغَجَرْ

  • وله وجهُ الغَجَرْ

  • وجهُ من تبصُقُهُ الدوامةُ الحرَّى

  • فيرسو في المواني

  • ومحطاتِ القطَارْ

  • لِبَنَاتِ "البارِ" ما في جيْبهِ,

  • ضحكةٌ

  • حشرجةٌ خلفَ الستارْ,

  • وجهُ من يتعَبُ من نارٍ

  • فيرتاحُ لنارْ.

  • **************

  • ( 4 ) بعْد الحمَّى

  • وجهُ مَنْ يصْحو من الحمَّى:

  • فراغٌ, شاشةٌ ترتجُّ

  • عينٌ مطْفأَه,

  • وصريرُ المدفأَهْ.

  • **************

  • ( 5 ) جنَّةُ الضجَر

  • وجهُ ذاك الطَّالبِ القاسي

  • على أعصَابِ عينٍ متعَبَهْ

  • في زوايا متحَفٍ, في مكتَبَهْ

  • وجهُهُ يعْرقُ مصْلوبًا

  • على سِفْرٍ عتيقْ

  • وعلى صمتِ الصُورْ,

  • ووجوهٍ من حَجَرْ,

  • ثم يرتاحُ إلى الصَّمتِ العَريقْ

  • حيث لا عمرٌ

  • يبوخُ اللونُ فيه والبريقْ,

  • ضَجَرٌ في دمهِ

  • في عينهِ الصَّمتُ الذي

  • حجَّرَهُ طولُ الضجَرْ

  • وجهُهُ مِن حجَرٍ

  • بينَ وجوهٍ من حَجَرْ

  • **************

  • ( 6 ) اَلأَقنعَهْ, اَلقرينهْ, جسْرُ واترلو

  • لو دعاهُ عابرٌ للبيْتِ,

  • للدفءِ, لكأسٍ مترعَهْ,

  • سوفَ يحكي ما حكى المذياعُ,

  • يحكي: "سرعةُ الصَّاروخِ,

  • تسعيرُ الريالْ,

  • جوُّنا المشحونُ بالإِشعاعِ

  • والموتى بحمَّى الخوفِ,

  • لا, شؤْمٌ, محالْ,

  • طَيِّبٌ جوُّ العِيال,

  • اِبتذالْ".

  • لو دعاهُ عابِرٌ للبيْتِ

  • لن يمضى معَهْ,

  • لو دعتْهُ اِمرأَهْ,

  • ربَّما طابَتْ لها الخمرُ

  • وطاب الشعْرُ.. نِعْمَ التوطئهْ..

  • "ما بِنا لا ما بِنا من حاجةٍ

  • للضوءِ.. أَو للمدفأَهْ.."

  • ***

  • ما لها فرَّتْ وغابتْ

  • حلوةً كانت, وكانت طيِّعَهْ!

  • ***

  • عَتْمةُ الشارعِ,

  • والضوءُ الذي يجلو فراغ الأقنعَهْ

  • وقنَاعٌ مسَّهُ, حدَّقَ فيهِ,

  • لو دعاهُ? آه لن يمضى معَهْ

  • "أَنْتَ! هلْ أَنتَ? بَلَى,

  • لا, لستَ, لا, عفوًا,

  • ضبابٌ موحل يُعْمي مصَابيحَ الطَّريقْ,

  • إنَّ في وجهكَ بعْضَ الشبْهِ

  • من وجه صديقْ".

  • فلأَكُنْ ذاكَ الصَّديقْ

  • كُنْتُ أَمشي معهُ في دربِ "سوهو"

  • وهو يمشي وحدَهُ في لا مكانْ

  • وجههُ أَعتقُ من وجهي ولكنْ

  • ليس فيه أَثرُ الحمَّى

  • وتحفيرُ الزمانْ,

  • وجههُ يَحْكي بأَنَّا توءَمانْ.

  • ولماذا ساقني للجسرِ

  • حيْثُ الموجُ إِثْرَ الموجِ

  • يدوي يتدَاعى

  • مُدْخنَاتُ الفحْمِ تعْوي

  • من محطَّاتِ القطَارْ

  • والبخَار ْ

  • وضبابٌ كالحٌ ينبعُ

  • من صوب البحارْ,

  • كلُّها تغزلُ حول الجسرِ

  • حولي أُفعُوانًا, أُخْطُبوطًا

  • وَسِخَ الأظفارِ, أَشداقًا رهيبَهْ,

  • "مُتعَبٌ أَنتَ وحضنُ الماءِ

  • مرجٌ دائمُ الخضرةِ, نيسانٌ,

  • أَراجيحٌ تغَنِّي, وسريرْ

  • مخمليُّ اللينِ شفَّافٌ حرير,

  • وبناتُ الماء ما زِلْنَ

  • على الدهرِ صبايا

  • ربَّما كانَ لديهنَّ

  • قواريرٌ من البلسمِ,

  • أَعشابٌ, تعَازيمٌ عجيبَهْ

  • تمسحُ التحفيرَ عن وجهكَ

  • تسقيهِ غِوَى سُمْرتهِ الأولى المَهيبَهْ

  • لونَ لبنانٍ وطِيبَهُ".

  • مُتعَب, دوَّامةٌ عمياءُ,

  • هذا اللولبُ الملتفُّ حولي,

  • ذلك التيارُ دوني والدُّوارْ,

  • متعبٌ.. ماءٌ.. سريرْ..

  • متعَبٌ.. ماءٌ.. أَراجيحُ الحريرْ..

  • متعبٌ.. ماءٌ.. دُوَارْ..

  • وتلمَّستُ حديدَ الجسرِ

  • كانَ الجسرُ ينحلُّ ويهوي,

  • صورٌ تهوي, وأَهوي مَعَها,

  • أَهوي لِقَاعٍ لا قَرَارْ

  • وتلمَّستُ صديقي, أينَ أنتَ,

  • كيفَ غابْ?

  • اَلضبابُ الرطبُ في كفِّي

  • وفي حَلْقي وأعصابي ضَبابْ

  • ربَّما عادتْ إلى عنصُرِها الأَشياءُ

  • وانحلَّتْ ضبابْ.

  • **************

  • ( 7 ) في عَتمَة الرَّحِم

  • خفِّفُوا الوطءَ

  • على أعصَابِنا يا عابرينْ

  • نحنُ ما مُتْنَا, تعِبنَا

  • من ضبابٍ وَسِخٍ,

  • مهتريءِ الوجهِ, مُدَاجي

  • يتمطَّى أُفْعُوانًا, أُخطُبوطًا,

  • وَأَحاجي,

  • رَحِمُ الأرضِ ولا الجوُّ اللعِينْ

  • خفِّفُوا الوِطءَ

  • على أعصَابِنَا يا عابرينْ,

  • نحنُ في عَتْمَةِ قبوٍ مُطْمئنِّ

  • نمسحُ الحمَّى, ونصْحو, ونغنِّي

  • نتخفَّى,

  • ونخفِّي العُمرَ من دربِ السنِينْ

  • خفِّفُوا الوطءَ

  • على أعصَابِنا يا عابرينْ.

  • **************

  • ( 8 ) الوجهانِ

  • بيْنَمَا أمسحُ عن وجهي

  • تُرابَ القبوِ, ذكراهُ,

  • تلفَّتُّ, انحنَيتْ

  • فوقَ عَينَيْها, رأيتْ

  • وجهَ طفلٍ

  • غصَّ بالدمعَةِ في مقهى المطَارْ,

  • وهي تحكي ما حَكَتْهُ لي مِرارْ,

  • وكأَنَّ العُمْرَ ما فاتَ على زهوِ

  • الصَبايا وحكاياتِ الصِغَارْ

  • **************

  • ( 9 ) الوجه السرمدي

  • عشتِ في حنوةِ بيتٍ, ما وقاكِ

  • أَنه بيت على الصَّخْرِ تعَمَّرْ,

  • إنَّ خلف البابِ,

  • في صمت الزوايا

  • يحفرُ الموْجُ, وتدوي الْهمْهَمَهْ

  • إنَّ في وجهكِ آثارًا

  • من الموجِ, وما محَّى, وحفَّرْ,

  • وأنا عُدتُ من التيَّارِ وجهًا

  • ضاعَ في الحمَّى,

  • وفي الموج تكسَّرْ,

  • بعْضنا ماتَ, ادفنِيهِ, ولماذا

  • نعْجِن الوهمَ ونطْلي الجُمْجُمَهْ

  • ***

  • أسندِي الأَنقاضَ بالأَنقاضِ

  • شُدِّيها.. على صدري اطمئنِّي,

  • سوف تخضرُّ,

  • غدًا تخضرُّ في أعضاء طفلٍ

  • عمرُهُ منْكِ ومنِّي

  • دَمُنَا في دمِهِ يسترجعُ

  • الخصْبَ المغَنِّي,

  • حُلْمُهُ ذِكرى لنَا,

  • رجع لِما كنَّا وَكانْ,

  • ويمر العُمرُ مهزومًا

  • ويَعْوي عنْد رِجلَيهِ

  • ورِجْلَيْنا الزمانْ


أعمال أخرى خليل حاوي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x