في جوف الحوت ( خليل حاوي )



  • ومتى يُمْهِلُنا الجَلاَّدُ والسَّوطُ المُدَمَّى?

  • فنموتْ

  • بين أيدٍ حانياتٍ,

  • في سكوتٍ, في سكوتْ

  • ومتى يَخْجَلُ مصباحُ الخفيرْ

  • من مخازي العارِ

  • والدمعِ المدوِّي من سريرٍ لسريرْ?

  • ومتى يُحْتَضَرُ الضوءُ المقيتْ

  • ويموتْ

  • عن بقايا خِرَقٍ شوهاءَ,

  • عنَّا, عن نُفاياتِ المقاهي والبيوتْ?

  • حُشِرَت في مِصْهَرِ الكبريتِ,

  • في مستَنْقعِ الحمَّى,

  • رَسَتْ في جَوفِ حوتْ

  • مُضْغَةً يجْترُّها الغازُ الجحيميُّ السعيرْ,

  • حشرجاتٍ تَتَعالى

  • سُحُبًا صفراءَ في وجه القديرْ

  • والضميرْ

  • ذلك الصوت المُرائي

  • كم يُرائي المستَجيرْ,

  • ذلك الجوُّ الجحيميُّ السعيرْ

  • في مداه لا غدٌ يُشرِقُ,

  • لا أمسٌ يفوت

  • غيرَ آنٍ ناءَ كالصَّخر على دنيا تموتْ

  • أتُراهُ كان لي دنيا سِواها,

  • كانَ لي يومٌ نضيرْ

  • وعرفتُ الحلمَ والإيمانَ والحبَّ القريرْ:

  • نَبْضُ قلبينِ, وَزنْدٌ لَيِّنٌ,

  • وصدًى يهمسُه دفءُ الحريرْ,

  • وَصليبٌ وَرِعٌ فوق السريرْ

  • وخيالٌ يتحدَّى

  • عَتْمَةَ المجهولِ والسرَّ الكبيرْ.

  • أتُراهُ كانَ لي يومٌ معافًى ونضيرْ

  • أم حكاياتُ ثلوجٍ مَدَّها

  • البُحْرانُ في وَهْجِ الهجيرْ?

  • كل ما أذكرُه أنِّي أسيرْ,

  • عُمْرُهُ ما كان عُمْرًا,

  • كان كهفًا في زواياهُ

  • تدبُّ العنكبوتْ

  • والخفافيشُ تطير ْ

  • في أسى الصمتِ المريرْ

  • وأنا في الكَهف محمومٌ ضريرْ

  • يتمطَّى الموتُ في أعضائِهِ,

  • عُضوًا فعُضوًا, ويموتْ

  • كلُّ ما أعْرفه أنِّي أموتْ

  • مُضغَةً تافهةً في جوف حوتْ


أعمال أخرى خليل حاوي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x