سدوم ( خليل حاوي )



  • ماتَتِ البَلوَى ومُتنا مِن سنينْ

  • سَوفَ تبْقى مثلما كانتْ

  • ليالى الميِّتينْ

  • لا اذِّكارٌ يُلهِبُ الحسْرَةَ

  • من حينٍ لحِينْ

  • لا فصولٌ,

  • سوف نَبْقى خلْفَ مرمى

  • الشمسِ والثلجِ الحزينْ

  • ليس يُغوينا ابتهالٌ

  • يَجتدي العاتي يقينًا مطمئنًّا

  • يَجتَديه بعضَ ما استنزف منًّا

  • بعضَ إشراقِ الرؤى بعضَ اليقينْ

  • بعضَ ذكرى

  • أيُّ ذِكْرى, أيُّ ذكرى

  • من فراغٍ ميِّتِ الآفاقِ.. صَحْرا

  • مسحتْ ما قبْلها, ثم اضمحلَّتْ

  • خَلَّفتْ مطرحَها طعمَ رمادْ

  • مطرحَ الشمسِ رمادًا وسوادْ,

  • هيَ ذكرى ذلك الصبحِ اللَّعينْ

  • كان صبحًا شاحبًا

  • أتعسَ من ليلٍ حزينْ,

  • كان في الآفاقِ والأرضِ سكونْ

  • ثم صاحَتْ بومةٌ, هاجتْ خفافيشٌ

  • دجا الأفقُ اكْفهرَّا

  • وَدَوَت جَلجلةُ الرعدِ

  • فشقَّتْ سحُبًا حمراءَ حرَّى

  • أمطرتْ جمرًا وكبريتًا وملحًا وسموم

  • وجرى السيلُ براكينَ الجَحيمْ

  • أحرقَ القرية, عرّاها,

  • طوى القتلى ومرَّا

  • عَبَرَتنا محنةُ النارِ

  • عَبَرْنا هَوْلَها قبرًا فقبرا

  • وتلَفَّتْنا إلى مطرحِ ما كانَ لنا

  • بيتٌ, وسمَّارٌ, وذِكرى

  • فإِذا أضلُعُنا صمتُ صخورٍ

  • وفراغٌ مَيِّتُ الآفاقِ.. صَحْرَا

  • وإذا نحنُ عواميدٌ من الملحِ,

  • مُسُوخٌ من بلاهاتِ السنينْ

  • إنْ تُذَكِّرْ عابرَ الدربِ

  • بحالِ الميِّتينْ

  • فهي لا تذكرُ, جوفاءَ,

  • بلا أمسٍ, بلا يومٍ وذكرى


أعمال أخرى خليل حاوي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x