الموت والحيَاهْ ( حمزة قناوي )



  • كان يحيَا كما النِّسمَةُ الحانِيَهْ

  • حين تعبُرُ فى وقدةِ القيظِ فوقَ الجِبَاهْ.

  • يلوحُ لنا باسِماً

  • رغم ضيقِِ معيشتِهِ- مُفعَماً بالحَياهْ

  • كان يأتى.. فنَجلِسُ

  • نلَتفُّ حَولَ حكاياتِهِ

  • نستضىءُ بأنوارِ حكمتِها

  • ثُمَّ نغفو.. ونصحو فلا نلتقيهِ

  • إذا راحَ كالطيفِ.. مثلَ أقاصيصِهِ أو رؤاهْ!

  • إن يجىء المساء يعودُ وقد غضَّن الجُهدُ جبهتَهُ

  • وعلى وجهِهِ أثَرٌ من غبار الكفاح

  • وطيفُ ابتسامٍ مريرٍ

  • أحَبَّ الحياةَ على قدر ما أتعَبَتهُ الحَياهْ

  • كنت أجثو بجانب وقفته فى رحابِ الخشوع

  • يصلَّى بعينينِ رُقرِقتا بالدُّموع

  • ووجهٍ يفرُّ الأسىَ من رضَاهْ.

  • قال لى مَرَّةً: "فلتَغِب يَا بُنىَّ عن الكونِ

  • كى تلتقى روحَكَ المُرتجاهْ!

  • غِب عن الجسد المُنتَهى

  • خَابَ مَنْ ظَنَّ أن الحيَاةَ اقتناءٌ وجَاهْ."

  • رحت أنهل من فيض حكمته

  • وأراهُ يعيش على الأرضِ دفقَة ضَوءٍ

  • إذا راح يعمَلُ مُجتَهِداً

  • يُخلِصُ النُصحَ للناسِ..يرفق.-ليناً- بأبنائِهِ

  • يُسعِدُ الزوجَةَ الصَّابِرَهْ.

  • يستضيفُ الغريبَ

  • ويقنعُ بالرِّزق -مُبتَهِجاً- رغم قِلَّتِه

  • بابتسامِ رِضا قَرَّ فوقَ الشِّفَاهْ.

  • ذاتَ يومٍ مَضىَ قاصِداً رزقهُ

  • باكِراً كالطيور

  • يسيرُ على الأرض فى أُلفَةٍ

  • باسِماً للصَّباح .

  • حين لاحَت علىَ البُعدِ سيارَةٌ

  • تنهَبُ الأرضَ لاهثةً

  • كان يعبُرُ نهَرَ الطَّريقِ

  • وفى لحظةٍ كان مُلقى

  • ... ... ... ... ... ... ... ... ...

  • ... ... ... ... ... ... ... ... ...

  • وفَرَّ الجُنَاهْ!

  • ----------------------------

  • "كيف حالُك يا ولَدى؟"

  • قالها واحدٌ حاوَلَ الآن أن يدفن السِرَّ فى صوتِهِ

  • ولكننى كنت أقرأ فاجعتى فى عيونِ النُعاهْ!

  • صارت الحكمة الواثِقَهْ.

  • سكوناً طويلاً

  • وعشق الحياهْ

  • ذُبولاً

  • وصار أبى رَقماً

  • فى ملفَّاتِ قيد الوفَاه!

  • ----------------------------

  • الحياةُ انتَهَتْ.

  • غير أن أبى لم يَمُت!

  • لا يموت الذين يعيشونَ لا يُخفِضونَ الجِبَاهْ.

  • علَّهُ الآن يعَمِّقَ إحساسَهُ

  • بعدَما قد مَضت روحُهُ عن لهاثِ الجَسَد

  • بالسكون الذى رامَهُ عبر أيامِهِ

  • السكونُ النَّجَاهْ!


أعمال أخرى حمزة قناوي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x