الموت في دقات ( حمزة قناوي )



  • دقت السابعة!

  • قام من نومه تاركاً مضجعه

  • ثم أنهى الوضوء

  • أطال الصلاة

  • فقرت بها الروح الخاشعة

  • أرتدى زيه

  • (لم يغيره منذ تسلمه من مصنعه!)

  • وأستدار لحجرة أبنائه النائمين

  • فقبل أصغرهم فى دعه

  • (كان مبتسما...

  • رغم ضيق السرير بأخوته الأربعه!)

  • ...............................

  • دقت الثامنة

  • حث وقع الخطى قاصداً موقعه

  • شارداً في السماء

  • يديه بجيبيه (كانا معاً خاليين)

  • تستبد الهموم بتفكيره

  • إذ يفكر فى الأجر حين سيأخذه ذا المساء

  • وكيف سينفقه فى الطعام – الكساء – الدواء

  • مصاريف أبنائه – التبغ – إيجار مسكنه

  • (منذ شهرين لايدفعه!)

  • صم تفكيره سمعه

  • حين صاح النفير القوى...

  • فلم يسمعه

  • أصبح المشهد الآن _ فى لحظةٍ _

  • جسداً ساكناً...

  • غارقًا فى الدماء..

  • وصمتًا..

  • وسيارةً مسرعة!

  • ....................

  • دقت التاسعة

  • حين مال المحقق يفحص جثته فى هدوء

  • أتى من أسرَّ لهُ أنه

  • لم يجد ما يدل عليه معه!

  • .......................

  • دقت الواحدة

  • كان يسكن ثلاجة واسعة!

  • ........................

  • دقت العاشرة

  • تمتمت زوجته (ما الذي أخره!)

  • دارت الخوف فى وجهها

  • عن وجوه الصغار...

  • وعن عين طفلتها الدامعة!

  • .........................

  • دقت العاشرة

  • حينما اعلنت ظلمة المقبرة

  • انتهاء حياة

  • فى لعبة الرب الخادعة!


أعمال أخرى حمزة قناوي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x