الصرخةُ والسَّيف ( حمزة قناوي )



  • يا سيِّدي .. حاكم البلاد

  • عامانِ أطلُبُ المُثولَ في رَحاب مجلِسك

  • فيُلقِني الحُرَّاس خارجَ الأسوار

  • عامانِ أُوصِلُ المَساءَ بالنهار

  • أدورُ حولَ قصرَكَ المُراقَب المَهيب

  • لعلَّ ثَغرَةً بعيدةً تنتهي إليكَ أو طريق

  • وها أنا أتيتُ في تغافُل الحُرَّاس

  • لألتقيكَ – والفؤادُ يمتلي بعلقم السنين

  • وقد نصَبتَ مجلِسك

  • لجوقةِ السُمَّار والمُنَافِِقِين

  • جهلتَ ما يدورُ بالبِلاد من أَسَى

  • والظُلمُ طاولَ الرَّقاب ..

  • أسمَل الحياةَ في العُيون

  • الناسُ يا مولاي جائِعون

  • وموسمُ الحصاد جاءَ مُجدِباً كَكُلِّ عام

  • وجامعو الضرائب القُسَاة يسلبونهم ..

  • .. جميعَ ما تطاله أيديهم الغِلاظ

  • ويرتشونَ مِن ذوي الضِياع والقُصور ..

  • .. لا يُسائِلونهم عن الضريبة التي تحقُّ للبِلاد

  • والجُند يعلمون !

  • يقاسمونهم غنيمةَ الحَرام

  • والوُلاةُ ظالمون

  • يدرونَ ما يحلُّ بالبِلاد والعباد

  • فالفقرُ طاولَ الجميعَ ..

  • .. والبَلاءُ والكساد

  • ويرفعونَ كُلَّ ليلةٍ رسالةً إليك

  • .. تنتهي بأنَّ مُلكَكَ العظيمَ في أمان

  • والأمورُ في البلاد

  • تسيرُ وِفقَ ما يُرامُ

  • والنَّاسُ هانِئون

  • يُسَبِّحونَ كُلّ ليلةٍ بحمدِ حكمِك الأمين

  • والسلام !

  • مولاي .. لو دريت فالولاة ..

  • قد أسدلوا عن الرعية التعيسة الستائر السوداء

  • وأوقفوا الحُجَّابَ يمنعونَ كُلَّ من له شِكايةٌ عن الدُّخول

  • وأغرقوا ليلاتِهم

  • بالخَمرِ والقيانِ والطَرَب

  • وأرسلوا في الناس من يُذِلّهم

  • .. بالسوطِ إن علا صراخُهُم

  • وطاولَ الغَضَب

  • حناجِرَ الضعاف والمُشَرَّدين !

  • وأنتَ تكتفي بحُكمِ مُلْكَكَ العريضَ من هُنا

  • من قصرِكَ المُشيَّد القِِبابَ والأركان

  • لم تَمشِ في الأسواق أو تُفاجيء البيوت كي ترى الأحزان

  • والفقرَ والبطالةَ العقيمَ والوباءَ والمَرَض

  • تعيشُ بين النَّاس كالهواء

  • والسَّيفُ وَحْدَهُ مُحَكَّمٌ على الرِّقاب

  • القَهرُ يا مولايَ خلفَ كُلّ باب

  • يُهيئ النفوسَ - لو دريتَ - لانتفاضة الغضب

  • القهرُ والعذاب

  • ولم يَعُد أمامَكَ الكثيرْ

  • إمَّا تُعيدُ للبِلاد عدلها السليب

  • وتُنصِفُ الضِعافَ والمُشَرَّدين

  • أو فانتظِر ..

  • أن يجنح الأسى بهم ويُفلِتُ الجُنون

  • وتُدرِكُ المأساةَ حينَ يُطبِقُ المَصير


أعمال أخرى حمزة قناوي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x