أكذوبة السعادة المُغادِرَه ( حمزة قناوي )



  • تراكض السحاب فى السَّماء

  • لترتمى ملاءةٌ من الظلال ..

  • .. على الجداول التى تدفَقَت

  • تنسابُ فى خريرها نعومة النغم

  • وراحت الأشجارُ تنثنى مع الرِّياح

  • تَبوحُ للحمائم المُرفرفه

  • عن سر فرحة الوجود بِكْ

  • عن الطبيعة التى تضوَّأت لمقدِمكِ

  • وكُنتُ أنتظِرْ

  • أُطِلُّ فى المَدى

  • يزورُنى الذبول فى اندفاعة الزمنْ

  • يُخيفُنى توقُعُ الغياب

  • يخيفُنى احتجاب طلعتِكْ

  • لكنَّ نجمةً تلألأت

  • وغيمةً من المدى البعيدِ أقبَلت

  • مُحاطةٌ بهالةٍ من الأملْ

  • مضت تزف للحياة سرها السعيدْ

  • تقولُ قد أتَتْ

  • تراقصَت بعينى الأضواء والظلال

  • وأنتِ تُشرقين فى بهاءِكِ الذى اكتملْ

  • تُبَدلين عالماً من الأسى بداخلى

  • بآخرٍ من الفَرَح

  • ها أنتِ تضحكين لى

  • فتسطع المباهج المُخَبَّأةْ

  • فى مُقلتين طاف فيهما الوَهَجْ

  • ها أنتِ تلمسيننى

  • فينتهى تيتُّمى إلى الأبدْ

  • عرفت كيف يُصبح الوجود لحظَةً

  • ألوذ بالأمان فى رحابها بمُقلتيكِ ..

  • أحتمى بعالمك

  • وأنتِ تَبدأين فى حديثكِ الذى

  • يجىء للحياة من مشارف النجوم

  • ويطلق الأمان داخلى

  • منابعاً تفجّرت من الأملْ

  • ظننتُ أننا يلفنا الخلود

  • ظننت أن يمرَّ من وراءِنا الزَمنْ

  • لكنما حديثكِ القصير ينتهى

  • وأنتِ تمنحيننى يدَك

  • وتتركيننى مع الرّياح

  • يلف عالمى الظلام

  • وهذه النجوم تختفى وراء خطوتك

  • تَبدّدت عوالم الفَرَح

  • ولم أعُد سوى بحزنى المَريرْ

  • يشى لسكتى بخيبَةِ اللقاءْ

  • يقيم داخلى مآتم الأسى

  • وينشر الصقيع فى سمائها العويل

  • وها هى السعادة القصيرة الأمَدْ

  • مُراقة الدماء خلف لحظة الرحيل.


أعمال أخرى حمزة قناوي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x