فرعون ( بدوي الجبل )



  • يا نجد جنّات و بيد بكليهما سكر النشيد

  • ألرملة الظمأى حنين الشّوق و الرّوض المجود

  • أرجت صباك . يجيد _ حين يشمّها _ من لا يجيد

  • و عرائس الأحلام نعمان الجزيرة و النفوذ

  • و قوافل بمتاهة ، ألنجم قائدها الوحيد

  • و هوادج لحمى السيوف و حولها العدد العديد

  • رنّ الحليّ بها و جرجر في مباركه قعود

  • ألجهد هدّ قلوصها بالرّمل و المرعى الجهيد

  • و الشيح قاطعة النسيم فلا يميل و لا يميد

  • و أشعّة كالنار . تبر ، ما لسائله جمود

  • ثمّ الضّحى فاذا عيوا فبظلّ عيسهم الرّقود

  • حتّى إذا أخفى الضّياء غدائر لليل سود

  • فالبدر و الحادي و خطو بين سحرهما وئيد

  • و على الرّبى النيران عطّر وهجها غار وعود

  • هي و الصباح له عمود ضاحك و لها عمود

  • و صهيل أفراس و راغية و اضياف وجود

  • و نسيمة هفهافة ثم المناهل و الورود

  • و مدلّهان نأت ديارهما و ما نأت الكبود

  • حملت حنينهما الصبا بأبي الرسالة و البريد

  • رضوى خيال قصائدي و طيوف أجفاني زرود

  • أنا ملك إلهامي فلا أبدي هناك و لا اعيد

  • ما رحت أحكم بالقصيد و راح يحكمني القصيد

  • إن شاء تمّ لنا اللقاء و إن يشأ كتب الصدود

  • و الأمر ما يختاره هو سيّد و أنا المسود

  • و أريده فيفوتني و يزور ساعة لا أريد

  • سرّي و اجهل كنهه فقديم صحبتنا جديد

  • و الرّوح أقرب ما إليك و غيبها الدّاني البعيد

  • ***

  • ألشعر أنغام معطّرة و لؤلؤة و جيد

  • فيه الهوى و الأريحية و السلافة و المزيد

  • فرح مقيم في سرائرنا و قافية شرود

  • و أوزانه عقد الحرير على العرائس لا القيود

  • الصائنات له كما صينت بعفّتها النهود

  • نور تحدّده الحروف و تخطئ النور الحدود

  • أحلة الصّعاب قصائد و نواعم كالورد خود

  • و من التّمنّع ما يدلّه بالجمال و ما يزيد

  • الشعر و الحسن المدلّ كلاهما طاغ عنيد

  • ***

  • أنا من تغنّيه النجوم على السلاف فيستعيد

  • و على المشيب و عبئه ممّا يؤود و لا يؤود

  • لتصيدني نجل العيون و قد أغير و قد أصيد

  • ما كان يقنعني اللقاء فصرت تقنعني الورود

  • سمراء كالأحلام : جفناها و جفن اللّيل سود

  • ألحسن يحسد نفسه فيها ، لقد كرم الحسود

  • و يغار من شهديّها جاراه : سالفة و جيد

  • ***

  • سمراء حبّك صحوي السكران و الغيّ الرّشيد

  • لفّي على الجسد البرود تؤرج الدّنيا البرود

  • ألروح فيك فريدة يزهو بها جسد فريد

  • ذكراك إن عزّ اللّقاء للوعتي كأس وعود

  • ***

  • أنا ساحر لمس الغصون و ضمّها فهي القدود

  • ة من الشقائق حين أقطفها المراشف و الخدود

  • و من الدّموع و قد ضننت بها اللآليء و العقود

  • و غمزت عطر الأقحوان فنوّرت شفة برود

  • عندي الكنوز فكيف تسألني النّجوم و لا أجود

  • أعطي و تسأل _ لا نملّ _ فتستزيد و أستزيد

  • شهب السّماء تفرّقت في الأفق تنقص و تزيد

  • كتب الضّياء لبعضها و لبعضها كتب الهمود

  • و العبقريّة كالضحى من بعض نعمته الوجود

  • و أنا الغريب بموطني و أنا المشرّد و الطريد

  • ***

  • قل للّدات بتدمر عزّ المفاخر و النديد

  • سجن تضيق كهوفه و السهل منبسط مديد

  • ألدهر أقعدني و لم يك من شمائلي القعود

  • و السقم فوّت أن أشارككم و ذروته كؤود

  • شرفا على عضّ القيود فشارة الشرف القيود

  • أسمى القلوب هو الرّحيب على النوازل و الجليد

  • نحن الحماة الأوّلون . قبور صرعانا الشهود

  • نحن العقيدة و الرسالة و المعارك و الحشود

  • إن يصرع البطل النجيد تقدّم البطل النّجيد

  • و تقاسم الكوخ الوديع النصر و الفصر المشيد

  • أيّام لا الطبقات مزّقت الصفوف و لا الحقود

  • كفرت جهود كالضحى لله و الوطن الجهود

  • أنا و العهود فلم يضع حبّ و لم تنكث عهود

  • عيني الضنينة بالدموع و قلبي المضنى العميد

  • ماد الطغاة بكم ، فيا فلك السماء ألا تميد ؟

  • فلك يدور و لم أجد فلكا أتيح له الرّكود

  • بيني و بين الظّلم نار وغى يشبّ لها وقود

  • ألحبّ عدّتي الوحيدة لا السّلاح و لا الجنود

  • و تهون عندي النائبات فلا ألين و لا أحيد

  • يا ربّ عفوك إن سألت و أنت تعلم من أريد

  • من أيّ طين أنشئ الظمآن للدم و الحقود

  • أللّينون على العدوّ و بأسهم فينا شديد

  • جلّ الوداد فكان من أسماء عزّتك الودود

  • ألغير وجهك في كنانتك العبادة و السجود

  • فرعون عاد فكيف كيف و قد عصفت به يعود ؟

  • ما للطّغاة سيادة ، يخشى الظلام و لا يسود

  • دنيا العروبة رجّها بالهول شيطان مريد

  • صبغت بألوان الأذى فخطوبها حمر و سود

  • أرض الكنانة ما بها إلاّ المتوّج و العبيد

  • ***

  • فرعون مصر : و أنت من رشق المصاحف لا الوليد

  • فرعون مصر : و أنت من قتل الهواشم لا يزيد

  • سمّيت فرعون الكنانة و هي تسمية كنود

  • فرعون ذلّ به اليهود و أنت عزّ بك اليهود

  • طامن غرورك . لم تدم عاد و لا بقيت ثمود

  • و لئن ذكرت فإنّ ذكرك لا الزكيّ و لا الحميد

  • و لئن حكمت فإنّ عيشك لا الهنيّ و لا الرّغيد

  • تتناهب الأشلاء نومك و العواصف و الرّعود

  • و هواجس اليمن السّعيد . و رجّك اليمن السّعيد

  • ***

  • مغرى بحبّ الإمّعات طريف حكمك و التّليد

  • من كلّ أبله عاثر وغد يضرّ و لا يفيد

  • الغدر طبعك و الدسائس ة الخيانة و الجحود

  • يتسلّل النذل الجبان دجى و تقتحم الأسود

  • ***

  • أميتّم الأطفال : لا جدّ عناك و لا حفيد

  • أمّ ممزّقة و في أحضانها هشم الوليد

  • شكت الأرامل و الثّكالى و الطفولة و المهود

  • يا قاتلا بأخ أخاه . كلا قتيليك الشّهيد

  • أولا تخاف على بنيك و قد تعثّرت الجدود

  • أن يستجاب دعاء ثاكلة و أدمعها تجود

  • فترى بنيك مصرّعين و لا تضمّهم اللحود

  • كد للنّبي و دينه ألله فوقك إذ تكيد

  • باد الطّغاة جميعهم أمّا الشعوب فلا تبيد

  • خلّ الكرامة و شأنهم خلق الكرام لكي يسودوا


أعمال أخرى بدوي الجبل



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x