في حديثي عنها ( إبراهيم نصر الله )



  • كلما حدثتنيَ عنه

  • اكتشفتُ بلاداً بعيدةْ

  • لم أكن قمحها ذات يومٍ

  • ولم أطوها في قصيدةْ !!

  • كلما حدثتنيَ عن شمسهِ

  • عن عصافيرَ تخفقُ في إسمهِ

  • وعن رحمة الله تجري كما النهرِ في دمهِ

  • كلما حدثتنيَ عن خوفه كجناحٍ علينا

  • وعن حُلْمهِ بصباحٍ أليفٍ تناثرَ ،

  • ندعوه ، يأتي ، كما الطيرِ سعياً إلينا

  • كلما حدثتنيَ عن شجرٍ يتدفَّقُ كالماءِ

  • في كلماتِهْ

  • وعن صوتهِ

  • وشموخِ صلاتِهْ

  • وعن زهوهِ آخرَ العمرِ سراً

  • بأقمارِ أبنائهِ وبناتِهْ

  • كلما حدثتنيَ عن ذلك البحرِ في صدرهِ

  • وعن عِزَّةِ النّخل في فقرهِ

  • وعن حُلْمهِ بثلاثينَ حرفاً يُرَتِّبُها

  • كي يسطرَ أسماءنا مثلَ طفلٍ بدفترهِ

  • خلتُ أن أبي كانَ يكتبُ شعراً

  • ولسنا سوى بعضِ أشعارِهِ


أعمال أخرى إبراهيم نصر الله



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x