قلب راقصة ( إبراهيم ناجي )



  • أمسيتُ أشكو الضيقَ والأنيا

  • مشغرقاً في الفكرٍِ والسأمِ

  • فمضيتُ لا أدري إلى أينا

  • ومشيت حيث تجرّني قدمي

  • فرأيتُ فيما أبصَرَتْ عيني

  • مَلهيً أعِدَّ ليبهجَ الناسا

  • يجلون فيه فرائدَ الحسنِ

  • ويباع فيه اللهو أجناسا

  • بغرائب الألوان مزدهر

  • وتراه بالأضواء مغموراً

  • فقصدته عَجِلاً ولي بصرٌ

  • شبه الفراشة يعشق النورَا!

  • ودخلتهُ أجتازُ مزدحماً

  • بالخَلق أفواجاً وأفواجا

  • وأخوضُ بحراً بات ملتطماً

  • بالناس أمواجاً وأمواجا

  • فقدوا حجاهم حينما طربوا

  • ودووا دويَّ البحرِ صخّابا

  • فإذا استقرّوا لحظةً صخبوا

  • لا يملكون النفسَ إعجابا

  • متوثبين يميلُ صفُهم

  • متطلعَ الأعناق يتقدُ

  • ومصفين عَلَتْ أكفُهم

  • فوّارةً فكأنها الزبدُ!

  • لِمَ لا أثورُ اليومَ ثورتهم؟

  • لِمَ لا أضجُّ كما يضجونا؟!

  • لِمَ لا تذوق كؤوسَهم شفتي؟

  • إنَّ الحجا سُمّي وتدميري

  • في ذمةِ الشيطانِ فلسفتي

  • ورزانتي ووقارِ تفكيري!

  • يا قلبُ! ضقتَ وها هنا سعةٌ

  • ومجالٌ مصفودٍ بأغلال

  • أتقول أعمارٌ مضيعة؟!

  • ماذا صنعت بعمرك الغالي؟!

  • أنظر ترَ السيقان عاريةً

  • وترَ الخصورَ ضوامراً تغري

  • وتجدْ عيون اللهو جارية

  • فهنا الحياة! وأنت لا تدري

  • مَنْ هذه الحسناءُ يا عيني؟

  • السحرُ كلَّلها وظلَّلها

  • كالطيرِ من غصنٍ إلى غصنِ

  • وثّابةَ، وثب الفؤاد لها!

  • تراه حسناً غيرَ كذابِ

  • لا ما يزيفه لك الضوء

  • ويزيد فتنتَها باغرابِ

  • حزنٌ وراءَ الحسن مخبوءُ!

  • ثم اختفتْ والجميعُ يرقبها

  • ويلحُّ: عودي! ليس يرحمها

  • هي متعةٌ للحسِّ يطلبها

  • وأنا بروحي بتُّ أفهمُها!

  • ورأيتُها في آخر الليلِ

  • في فتيةٍ نصبوا لها شركا

  • يعلو سناها الحزنُ كالظل

  • مسكينة تتكلّفُ الضحكا

  • فمضيتُ توّاً، قلت: سيدتي!

  • زنتِ المراقص أيّما زين!

  • هل تأذنين الآن ساحرتي

  • تأكيدَ إعجابي بكأسين؟

  • فتمنّعت وأنا ألحّ سديً

  • بالقول أغريها وأعتذر

  • فاستدركتْ قالت: أراك غداً

  • ان شئتَ. إني اليوم أَعتذر

  • وتحوَّلت عني لرفقتها

  • ما بين منتظرٍ ومرتقبِ

  • فتَّانة تغري ببسمتِها

  • وتحدّدُ الميعادَ في أدبِ

  • حان اللقاءُ بغادتي وأنا

  • أخشى سراباً خادعاً منها

  • متلهفاً أستبطىءُ الزمنا

  • وأظل أسأل ساعتي عنها

  • وأجيل عينَ الريب ملتفتاً

  • متطلعاً للباب حيرانا

  • وأقول: ما يدريك أي فتى

  • هي في ذراعيْ حبه الآنا!

  • مَنْ ذا يُصدّقُ وعدَ فاتنة

  • لا ترحمُ الأرواحَ إتلافا

  • أنثى تلاقي كل آونةٍ

  • رجلاً وترمي الوعدَ آلافا

  • وهمتُ بعد اليأسِ أن أمضي

  • فإذا بها تختالُ عن بُعدِ

  • ميّزتها بشبابها الغضِّ

  • وبقدِّها، أُفديه من قدِّ!

  • يا للقلوب لملتقى اثنين

  • لا يعلمان لأيما سَبَبِ

  • جمعتهما الدنيا غريبين

  • فتآلفا في خلوةٍ عَجَبِ

  • عجباً لقلب كان مطمعه

  • طَرَباً فجاء الأمرُ بالعكس

  • وأشدّ ما في الكون أجمعه

  • بين القلوب أواصرُ البؤس

  • مَن أنت يا مَن روحُها اقتربت

  • مني وخاطب دمعُها روحي

  • صبّته في كأسي! وما سكبتْ

  • فيه سوى أنَّاث مذبوحِ

  • عجباً لنا! في لحظة] صرنا

  • متفاهمين بغير ما أمدِ!

  • يا مَن لقيتُك أمس! هل كنا

  • روحين ممتزجين في الأبد؟!

  • هاتي حديثَ السقمِ والوصبِ

  • وصِفي حقارةَ هذه الدنيا

  • اني رأيتُ أساكِ عن كثبِ

  • ولمستُ كَربَكِ نابضاً حيَّا

  • لا تكتمي في الصدرِ أسرارا

  • وتحدثي كيف الأسى شاءَ

  • أنا لا أرى إثماً ولا عارا

  • لكن أرى امرأةً وبأساء

  • تجدين فكرَك جدّ مبتعد

  • والقومُ كثرٌ لا يُعدّونا!

  • وتريْن حالك حالَ منفرد

  • والقومُ كثرٌ لا يُعدّونا!

  • وترين إنكِ حيثما كنتِ

  • ترضين خوّانين أنذالا!

  • يبغونه جسداً فإن بعتِ

  • بذلوا النضار وأجزلوا المالا!

  • يا حرَّها من عبرةٍ سالتْ

  • مِن فاتكِ العينين مكحولِ

  • وعذابها من وحشة طالتْ

  • وحنين مجهولٍ لمجهولِ

  • أفنيتِ عمرَك في تطلبه

  • ويكادُ يأكلُ روحَكِ المللُ

  • فإِذا بدا مَنْ تعجبين به

  • وتقول روحُك: ها هو الأملُ!

  • أدميتِ قلبَك في تقرّبهِ

  • والقلبُ إن يخلص يَهُنْ دمُهُ

  • فإِذا حسبتِ بأن ظفرتِ بهِ

  • فازت به من ليس تفهمُهُ

  • سكتت وقد عجبت لخلوتنا

  • طالتْ كأنَّا جدّ عشاقِ

  • وأقول: يا طرباً لنشويِنا

  • صرعى المدامة والجوى الساقى!

  • أفديكِ باكيةً وجازعةً

  • قد لفّها في ثوبهِ الغسقُ

  • ودعتُها شمساً مودّعة

  • ذهبت وعندي الجرحُ والشفقُ

  • تمضي، وتجهلُ كيف أكبرها

  • إذ تختفي في حالك الظلم

  • روحاً إذا أثمت يطهرها

  • ناران: نارُ الصبرِ والألَمِ!


أعمال أخرى إبراهيم ناجي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x