عينان ( إبراهيم ناجي )



  • طوى السنين وشق الغيبَ والظلما

  • برقٌ تألق في عينيك وابتسما

  • يا ساري البرق من نجمين يومضُ لي

  • ماذا تخبئُ لي الأقدارُ خلفهما

  • أجئتَ بي عتبات الخلدِ أم شركا

  • نصبتَ لي من خداع الوهم أم حلما؟

  • كأنني ناظرٌ بحراً وعاصفةً

  • وزورقاً بالغد المجهولِ مرتطما

  • حملتني لسماءٍ قد سريت لها

  • بالروحِ والفكرِ لم أنقل لها قدما

  • شفّت سديماً ورَقَّت في غلائلَها

  • فكدت أبصر فيها اللوحَ والقلما

  • رأيت قلبين خط الغيبُ حبهما

  • وكاتبا ببيان النورِ قد رسما

  • وسحر عينيكِ إني مقسم بهما

  • لا تسألي القلبَ عن إخلاصه قسما

  • واهاً لعينيكِ كالنبعِ الجميل صفا

  • وسال مؤتلقُ الأمواجِ منسجما

  • ما أنتما؟ أنتما كأسٌ وان عذُبت

  • فيها الحمامُ ولا عذر لمن سلما

  • لمَّا رمى الحبُّ قلبينا إلى القدرِ

  • له المشيئةُ لم نسألْ لمن ولما

  • في لحظةٍ تجمعُ الآباد حاضرها

  • وما يجيء وما قد مر منصرما

  • قد أودعتْ في فؤاد اثنين كل هوىً

  • في الأرضِ سارتْ به أخبارُها قدما

  • كلاهما ناظرٌ في عين صاحبهِ

  • موجا من الحب والأشواقِ ملتطما

  • وساحة بتعلاّت الهوى احتربت

  • فيها صراعٌ وفيها للعناق ظما

  • يا للغديرين في عينيك إذ لمعا

  • بالشوق يومضُ خلفَ الماءِ مضطرما

  • وللنقيضين في كأسين قد جمعا

  • فالراويان هما والظامئان هما

  • بأي قوسٍ وسهم صائب ويدٍ

  • هواك يا أيها الطاغي الجميل رمى

  • يرمي البريء في آن وأعجبه

  • ان الذي في يديه البرءُ ما علما

  • وكيف يبرئني من لست أسأله

  • برءاً وأوثر فيه السهدَ والسقما

  • لو أن للموت أسبابا تقربني

  • إلى رضاك لهان الموتُ مقتحما

  • إن الليالي التي في العمر منك خلتْ

  • مرت يبابا وكانت كلها عقما

  • تلفتَ القلبُ مكروبا لها حسرا

  • وعض من أسف ابهامَه ندما


أعمال أخرى إبراهيم ناجي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x