خواطر الغروب ( إبراهيم ناجي )



  • قلتُ للبحر إِذ وقفتُ مساءَ

  • كمٍ أطلتَ الوقوفَ والإصغاءَ

  • لكأنّ الأضواءَ مختلفاتٍ

  • جَعَلَتْ منكَ رَوْضَةً غَنّاءَ

  • إِنما يفهم الشبيهُ شبيهاً

  • أيها البحر، نحن لسنا سواءَ

  • وعجيبُ إليك يممتُ وَجهي

  • إذ مللتُ الحياةَ والأحياءَ

  • ما تقول الأمواجُ! ما اَلَم الشمسَ

  • فولّت حزينةً صفراءَ

  • وعجيبُ إليك يممتُ وَجهي

  • إذ مللتُ الحياةَ والأحياءَ

  • ويح دَمعي وويح ذلة نفسي

  • لَم تدع لي أحداثهُ كبرياءَ!

  • كل يومٍ تساؤلٌ .. ليت شعري

  • من ينبِّي فيحسن الإِنباءَ؟!

  • ما تقول الأمواجُ! ما اَلَم الشمسَ

  • فولّت حزينةً صفراءَ

  • تركتنا وخلفتْ ليلَ شكٍّ

  • أبديٍّ والظلمةَ الخرساءَ

  • تركتنا وخلفتْ ليلَ شكٍّ

  • أبديٍّ والظلمةَ الخرساءَ

  • وكأنَّ القضاءَ يسخر مني

  • حين أبكي وما عرفتُ البكاءَ

  • أبتغي عندك التأسّي وما تملك

  • رَدّاً ولا تجيب نداءَ!

  • ويح دَمعي وويح ذلة نفسي

  • لَم تدع لي أحداثهُ كبرياءَ!

  • كل يومٍ تساؤلٌ .. ليت شعري

  • من ينبِّي فيحسن الإِنباءَ؟!

  • ما تقول الأمواجُ! ما اَلَم الشمسَ

  • فولّت حزينةً صفراءَ

  • تركتنا وخلفتْ ليلَ شكٍّ

  • أبديٍّ والظلمةَ الخرساءَ

  • وكأنَّ القضاءَ يسخر مني

  • حين أبكي وما عرفتُ البكاءَ

  • ويح دَمعي وويح ذلة نفسي

  • لَم تدع لي أحداثهُ كبرياءَ!


أعمال أخرى إبراهيم ناجي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x