الى س . . ( إبراهيم ناجي )



  • جئتُ أشكو لكِ روحي وجواها

  • وردت ظمأى وعادت بصدَاها

  • آه من عينكِ! ماذا صنعتْ

  • بغريبٍ مستجيرٍ بحماها؟!

  • نبعته تقتفي أحلامَهُ

  • كلّما أغفى أطلَّت فرآها

  • يا سقى اللهُ "لِليلى" أيكةً

  • وجزاها الخيرَ عنّا ورعاهَا

  • وغذاها من أمانينا ومِن

  • حبنا الشهدَ المصفى وصقاهَا

  • قرِّبي عينكِ مني قرّبي!

  • ظلليني واغمريني بصفاهَا!

  • وأريني هدأة البحرِ إذا انـ

  • ـبسط البحرُ جلالاً وتناهَى

  • وأريني لجةَ السحرِ التي

  • ضلَّ في أعماقها الفكرُ وتاهَا

  • ألمحُ اللؤلؤ في أغوارها

  • وأرى الطيبةَ تطفو في سناهَا

  • وأراها تُخبِّئُ الخلدَ لمن

  • باع دنياه وبالروح اشتراهَا!

  • نحن أرواحٌ حيارى افترقتْ

  • ثم عادت فتلاقت في شجَاهَا

  • سوف ينسى القلبُ إلاَّ ساعةً

  • مِنْ رضاً في وكرِك الحاني قضاهَا

  • هتف القلب وقد حدثتني

  • أيَ ماضٍ كشفت لي شفتاهَا

  • هَمَسَتْ في خاطري فاستيقظتْ

  • روحيَ الحيْرى وأصغت لنداهَا

  • فأنا إنْ لَمْ أَكُنْ توأمَها

  • فكأني كنت في الغيبِ أخاها

  • نحن أرواحٌ حيارَى ثملتْ

  • وانتشتْ سكرى على لحنِ أساهَا

  • قرِّبي روحَكِ مني قرِّبي!

  • ظلليني واغمريني برضاهَا!

  • وتعاليْ حدّثيني! حدّثي!

  • انت مرآة شجوني وَصَدَاهَا

  • فهبيني ساعة الصفو التي

  • تقسمُ الأيامُ ما فيها سواها

  • ثم أمضي لحياةٍ مرَّةٍ

  • صبْحُها عندي سواءٌ ومَساهَا!


أعمال أخرى إبراهيم ناجي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x