المآب ( إبراهيم ناجي )



  • (رفيق من رفاق الصِّبا، رآه الناظم

  • عليلا محمولاً بعد غربة طويلة)

  • خاطبتُ عنك فما تركتُ مخاطباً

  • وسألتُ حتى لم أدْع مسؤولا

  • صدأُ الحوادثِ بدّل الاشراقَ في

  • فكري وكدّر خاطري المصقولا

  • يا مَن نزلتُ بنبعهِ أردِ الهوى

  • فأذاقنيه محطماً ووبيلا

  • وتتابعُ الأنواءِ في أفَق الصّبا

  • لم يُبقِ لي صحواً أراه جميلا

  • ذهب الصبا الغالي وزالت دوحةٌ

  • مدت لنا ظلَ الوفاء ظليلا

  • أيام يخذلني أمامك منطقي

  • فإذا سكتُّ فكل شيءٍ قيلا!

  • ويثور بي حُبي فإنْ لفظٌ جرى

  • بفمي تعثر بالشفاه خجولا

  • يا مَن نزلتُ بنبعهِ أردِ الهوى

  • فأذاقنيه محطماً ووبيلا

  • يا مَن نزلتُ بنبعهِ أردِ الهوى

  • فأذاقنيه محطماً ووبيلا

  • وتتابعُ الأنواءِ في أفَق الصّبا

  • لم يُبقِ لي صحواً أراه جميلا

  • ذهب الصبا الغالي وزالت دوحةٌ

  • مدت لنا ظلَ الوفاء ظليلا

  • أيام يخذلني أمامك منطقي

  • فإذا سكتُّ فكل شيءٍ قيلا!

  • ويثور بي حُبي فإنْ لفظٌ جرى

  • بفمي تعثر بالشفاه خجولا

  • ويثور بي حُبي فإنْ لفظٌ جرى

  • بفمي تعثر بالشفاه خجولا

  • وتتابعُ الأنواءِ في أفَق الصّبا

  • لم يُبقِ لي صحواً أراه جميلا

  • يا مَن نزلتُ بنبعهِ أردِ الهوى

  • فأذاقنيه محطماً ووبيلا

  • ذهب الصبا الغالي وزالت دوحةٌ

  • مدت لنا ظلَ الوفاء ظليلا

  • أيام يخذلني أمامك منطقي

  • فإذا سكتُّ فكل شيءٍ قيلا!

  • أيام يخذلني أمامك منطقي

  • فإذا سكتُّ فكل شيءٍ قيلا!

  • ويثور بي حُبي فإنْ لفظٌ جرى

  • بفمي تعثر بالشفاه خجولا

  • ويثور بي حُبي فإنْ لفظٌ جرى

  • بفمي تعثر بالشفاه خجولا

  • ذهب الصبا الغالي وزالت دوحةٌ

  • مدت لنا ظلَ الوفاء ظليلا

  • يا مَن نزلتُ بنبعهِ أردِ الهوى

  • فأذاقنيه محطماً ووبيلا

  • أيام يخذلني أمامك منطقي

  • فإذا سكتُّ فكل شيءٍ قيلا!

  • ويثور بي حُبي فإنْ لفظٌ جرى

  • بفمي تعثر بالشفاه خجولا

  • يا مَن نزلتُ بنبعهِ أردِ الهوى

  • فأذاقنيه محطماً ووبيلا


أعمال أخرى إبراهيم ناجي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x