الطائر الجريح ( إبراهيم ناجي )



  • أيُّ جوادٍ قد كبا

  • وأيُّ سيفٍ قد نبا

  • تعجبتْ زازا وقد

  • حقَّ لها أن تعجبا

  • لما رأتْ فيَّ شحوب

  • الشمسِ مالت مغربا

  • وهي التي زانت مشيبي

  • بأكاليل الصِّبا

  • وهي التي قد علّمتْني

  • حين ألقى النُّوبا

  • كيف أُداري النابَ إن

  • عضَّ وأخفي المخلبا

  • لاقيتُها أرقصُ بشراً

  • وأُغني طربا

  • وهي التي تهتك سِتْرَ

  • القلبِ مهما انتقبا

  • لا مغلقاً تجهله

  • يوماً ولا مُغَيّبا

  • في فطنةٍ تومضُ حتّى

  • تستشفَّ ما خبا

  • رأتْ وراء الصدرِ طيراً

  • قلِقاً مضطربا

  • في قفصٍ يحلمُ بالأفقِ

  • فيلقى القُضُبا

  • إنَّ زماناً قد عفا

  • وإنَّ عمراً ذهبا

  • وصيّرتْهُ طارقاتُ

  • السقمِ وَقراً متعبا

  • ورنَّقتْ موردَهُ

  • أنّى له أن يَعُذبا؟

  • إني امرؤٌ عشت زماني

  • حائراً معذَّبا

  • عشت زماني لا أرى

  • لخافقي منقلبا

  • مسافراً لا قوم لي

  • مبتعداً مغتربا

  • مشاهداً عَلِّيَ في

  • مسرحِهِ أن ارقبا

  • رواية مُلَّت كما

  • مُلَّ الزمانُ معلبا

  • وظامئاً مهما تُتَحْ

  • موادٌ أن أشربا

  • وجائعاً لا زادَ في

  • دناي يشفي السغبا

  • فراشة حائمة

  • على الجمال والصبا

  • تعرَّضت فاحترقت

  • أُغنية على الربى

  • تناثرت وبعثرت

  • رمادها ريح الصّبا

  • أمشي بمصباحي وحيداً

  • في الرياح متعبا

  • أمشي به وزيتُه

  • كاد به أن ينضبا

  • وشد ما طال الصراع

  • بيننا واحربا

  • ريحُ المنايا تقتضيني

  • نسماتي الخُلّبا

  • وليس بالأحداث فيما

  • قيل أو ما كتبا

  • كالعمر والسقم إذا

  • تحالفا واصطحبا

  • لولاك ما قلت لشيء

  • في الوجود مرحبا

  • ولم أَجد ركناً غنّياً

  • بالحنانِ طيِّبا

  • أنتِ التي أقمت مر

  • فوعَ البناءِ من هَبا

  • وإنني الصخرُ الذي

  • أردتِ أن لا يُغلبا

  • ويضرب البحرُ عليه

  • موجَه منتحبا

  • علمتِ يأسي وجنوني

  • وجهلتِ السببا

  • يا أملي إنك يأسُ

  • القلبِ مهما اقتربا

  • يا كوكباً مهما أكن

  • من بُرجه مقرَّبا

  • فإنه يظل في السَّمْتِ

  • البعيدِ كوكبا

  • وأين مني فلك

  • قد عزّني مطَّلبا

  • ليس إلى خياله

  • إلا السهاد مركبا

  • أستبطئُ الريحَ له

  • وأستحثُّ الكتبا

  • ولو طريق حبّه

  • على القتاد والظُّبا

  • وقيل للقلب هنا الموتُ

  • فعُدْ تسلم أبى

  • إني امرؤٌ عشتُ زماني

  • حائراً معذّبا

  • لا أحسِب الأيام فيه

  • أو أعُدُّ الحِقبا

  • ضقتُ بها كيف بمن

  • ضاق بها أن يَحسبا

  • تغيّرتْ واختلفتْ

  • وسائلاً ومطلبا

  • وارتفعتْ وانخفضتْ

  • طرائقاً ومأربا

  • سلوت على الحالين حُمْلاناً

  • بها وأذؤُبا

  • وشاكلتْ لناظري

  • سهولَها والهُضُبا

  • دخلتها غِرّاً وعدت

  • فانياً مجرِّبا

  • لا أسأل الأيام عن

  • أعمالها معَقِّبا

  • إن كان هذا الدهر فيما

  • جرَّه قد أذنبا

  • فإنه تاب وأدَّى

  • وعدَهُ المرتقبا

  • لقاكِ ماحٍ للذنوب

  • كيف لي أن أعتبا

  • ضممتُ عطْفيْكِ غداة

  • الروع أبغي مهربا

  • كم خفتُ من أن تذهبي

  • وخفتِ من أن أذهبا

  • كأن طفلاً خائفاً

  • في أضلعي حلَّ الحُبى

  • يضرب ما اسْتطاع على

  • جدرانها أن يضربا

  • يكافحُ الأمواجَ أو

  • يصرعُ جيشاً لجبا

  • إن بَعُد الشطُّ فقد

  • آن له أن يقرُبا

  • أنتِ الحياةُ والنجاةُ

  • والأمانُ المجتبى


أعمال أخرى إبراهيم ناجي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x