أغنية للحياة ( إبراهيم محمد إبراهيم )



  • ليتني،

  • ليتها،

  • ليت هذا الدخانَ الكثيفَ الذي بيننا،

  • يتبدّدُ أعمدةً ..

  • كي أرى وجهَها من خلالِ الركامِ

  • وتبصرَ فِيَّ احْتضَارَ النّدى ..

  • ليتها تتقدّمُ شبراً،

  • لتسمعَ صوتاً

  • تهشّمَ بين المراثي سُدى ..

  • ليتها تتأخّرُ شِبراً

  • إلى حيثُ كنّا

  • نُخَضِّبُ شَعْرَ المُحِبّينَ بالمسكِ،

  • نُشْعِلُ جيدَ السّماءِ بِجَذْوَتِنا

  • نجمةً

  • نجمةً

  • ثم نُلقي بأرواحِنا في المَدى ..

  • ليتها شطحةٌ من خيالٍ،

  • إذَنْ لأوَيْتَ إلى مَخْدَعِ الوردِ،

  • أو صُغتُ ملحمةً للفَراشِ الحزينِ،

  • وأطلقتُ أشرعتي للنهارْ.

  • كلّما هزّتِ الرّيحُ أوردةَ الشّوقِ،

  • غنّيت لحْني ..

  • وعَلّقتُ في بابها قمراً لا يغيبْ.

  • كنتُ أوفى المُحِبّينَ،

  • أوفى الصّعاليكِ،

  • للخيلِ والليلِ

  • والقُبّراتِ التي لا تنامْ.

  • كنتُ لمّا يَحِلّ الشّتاءُ،

  • ويذرفُ دمعتهُ فوقَ سفحِ القلوبِ،

  • أُبادِرُ بالجمْرةِ المُشتهاةِ،

  • أمرُّ بها بين تلك البيوتِ

  • التي لا تزالُ تفوحُ

  • بأرغِفةِ الّلاجِئينْ.

  • كنتُ لمّا يَحِلّ الشّتاءُ

  • ويذرفُ دمعتهُ،

  • أشتهي أن أموتَ على صفحةٍ

  • لم يَطَلها المِدادُ.

  • أنا يا ابْنةَ القلبِ شطرُكِ،

  • مهْما توالى الدّخانُ الكثيفُ على شُرفتينا،

  • أو انْطفأ البدرُ في مُقلتينا ..

  • فثمةَ خيطٌ من الأمنياتِ النّديّةِ،

  • يَسْتَلُّنا طينةً للنّماءِ أو الهَدْمِ ..

  • لا تَقْنَطِي،

  • لن يطولَ الوقوفُ بنا

  • سوف نبدأُ خلقاً جديداً،

  • له سِمَةٌ لا تكونُ لغيرِ المُحِبّينَ،

  • يا نارُ كوني ..

  • فكُنّا ثُغاءً بتلكَ السّهولِ المديدةِ ..

  • يَرْتدُّ بعد انْقِضاءِ الزَّمانِ،

  • صدىً للحياةِ،

  • أنا يا ابْنةَ القلبِ شَطْرُكِ ..

  • فلْتَنْثُري ما تبقّى منَ الآسِ حولَ رُفاتي،

  • وقولي لأهلِ القَصاصِِ إذا ما أتواْ

  • إنّهُ سيعودْ ..


أعمال أخرى إبراهيم محمد إبراهيم



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x