ذلك الصوت ( إبراهيم العريض )



  • يا ابنةَ الحسنِ ... قد عشقتُكِ صوتاً

  • يتهادَى على جناح الأثيرِ

  • أنا أُصغي إليكِ في كِلّةِ اللَّيْـ

  • ـلِ، كأني في عالمٍ مسحور

  • ليت شعري أيضحك البدرُ لي، أمْ

  • أنا في وَسْط حفلةٍ للطيور

  • لم أكُن قبلَ ذلك الصوتِ أدري

  • أَنّ في الأرض كلَّ هذا السرور

  • ما وعتْ من لحونكِ الأُذْنُ لحناً

  • إنّما غِبتُ.. غِبْتُ بين الزهور

  • يا طريدَ الجِنانِ عَرِّجْ على الخُلْـ

  • ـدِ، فما ذاكَ غيرُ صوتِ البشير

  • هُوَ كالروحِ .. في ضلوعيَ منه

  • خفقةٌ بلّلتْ أَرَقَّ شُعوري

  • هُو كالورد.. ما نشقتُ بأنفي

  • ريحَه، بل لمستُه في ضميري

  • هُو كالصيفِ... ليلُه مرّ بالأنْـ

  • ـجُمِ، يزهو في قلبيَ المحرور

  • هُو كالنجمِ... ما تصوّرتُ إلاّ

  • أنّه في السماءِ باتَ سميري

  • كنتُ في ظلمَةٍ، أعيشُ لذكرى الْـ

  • ـحُسْنِ، حتّى حظيتُ منه بنُور

  • هو دنيا من الشعورِ لقلبي

  • يا لَدنيا - في وحدتي - من شُعور


أعمال أخرى إبراهيم العريض



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x