الخياميات ( إبراهيم العريض )



  • أفِقْ يا نديمُ استهلَّ الصّباحْ

  • وباكِرْ صَبوحَكَ نَخْبَ المِلاحْ

  • فمُكْثُك بينَ النَدامَى قليلٌ

  • ولا رَجعةٌ لكَ بَعدَ الرواحْ

  • **

  • **

  • لقد صاحَ بي هاتفٌ في السُباتْ:

  • أفيقوا لرشفِ الطِّلا يا غُفاةْ

  • فما حقَّقَ الحُلْمَ مثلُ الحَبابِ

  • ولا جَدَّدَ العُمْرَ غيرُ السُّقاةْ

  • **

  • **

  • ألا أترِعِ الكأسَ نَخبَ العَدَمْ

  • فمَنْ نامَ منّا كمَنْ لم ينَمْ

  • ولا أمْسِ ظَلَّ ولا الغَدُ حَلَّ

  • فما يَمنعُ اليَومَ أن يُغتنَمْ؟

  • **

  • **

  • فهاتِ حبيبي لي الكأسَ هاتِ

  • سَأنسَى لها كلَّ ماضٍ وآتِ

  • غَداً؟ ويحَ نفسي غداً قد أعودُ

  • وأَعْرقُهم في البِلى مِن لِداتِي

  • **

  • **

  • إلهيَ رُحماكَ أينَ الصَباحْ؟

  • فقلبي يَكاد أسًى يُستباحْ

  • وغُفْراً.. لساقٍ سَعتْ بي إليها

  • جُنوناً، وراحٍ تَمادتْ بِراحْ

  • **

  • **

  • وكم لِيَ من توبةٍ عن جَناها

  • فهل كنتُ أصْحو وقد عِفتُ فاها؟

  • ويَنفحُنِي الوردُ وَرْدُ الربيعِ

  • فلا أملكُ النفسَ حتّى تَراها

  • **

  • **

  • لَئِنْ قُمتُ في البَعثِ صُفْرَ اليَدينِ

  • وعُطّلَ سِفْرِيَ من كُلِّ زَيْن

  • فيَشْفعُ لي أنَّنِي لم أكُنْ

  • لأُشركَ باللّهِ طَرْفَةَ عَيْنِ

  • **

  • **

  • أَ آلهةَ الخَمْرِ بئسَ التَجنّي

  • قَلَبْتُنَّ للصَبِّ ظَهْرَ المِجَنّ

  • طرَحْتُنَّ في الكأس بُرْدَ وقاري

  • عرَضْتُنَّ جِدّي لِلَهوِ المُغنِّي

  • **

  • **

  • نَذرتُ لحُسنِكِ نَجْوى صَلاتي

  • وفي غَمْرَةِ العِشقِ ضَيَّعتُ ذاتي

  • فلوْ خَيَّرونيَ.. لَمْ أرضَ إلاّ

  • بتِلكَ حَياتي - فأنتِ حياتي

  • **

  • **

  • سيَحيَا لحبّك قَلبي المُعنّى

  • لِجَوْرِك، ما دام وعدُكِ مَنّا

  • لطَرْفِكِ، يَسقي مع الخمرِ خَمراً

  • فيُبدعُ - فَنّاً - وأُبدعُ فنّا

  • **

  • **

  • ويا لَيتَ شِعري أتِلكَ الزُهورُ

  • عرائسُ نُعمَى جَلتْها السُّتورُ؟

  • فمِنْ قُبلةِ الشَمسِ هذا الحياءُ

  • ومن لُؤلُؤِ الطَلِّ ذاك السُرورُ

  • **

  • **

  • فَجَدِّدْ معَ الكأسِ عَهدَ غَرامِكْ

  • وحَلِّ مَرارتَها بابْتِسامِكْ

  • وعَجَّلْ فَجَوقَةُ هذِي الطُيورِ

  • قد لا تُطِيلُ الطَوافَ بجامِكْ

  • **

  • **

  • ويا وهَجَ القلبِ كُنْ مُحرِقا

  • صَبوتَ فزادَ الصِّبا رَونَقا

  • وما أضيَعَ العُمْرَ لو أنَّني

  • حَملتُكَ من غَيرِ أن تَخفِقا

  • **

  • **

  • لئن عادَ عِندَك مَدعاةَ نُكْرِ

  • بُكوري لِشُربٍ ونَومي بسُكر

  • فما أسفي غَيْرَ أنّيَ ضَيّعتُ

  • في الصَّحْوِ أجْملَ أيامِ عُمري


أعمال أخرى إبراهيم العريض



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x