فى انتظار السيف (يوليو 1970) ( أمل دنقل )



  • وردة فى عروة السّرة:

  • ماذا تلدين الآن ؟

  • طفلا .. أم جريمة ؟

  • أم تنوحين على بوّابة القدس ؟

  • عادت الخيل من المشرق،

  • عاد (الحسن الأعصم ) والموت المغير

  • بالرداء الأرجوانىّ ، وبالوجه اللصوصى ،

  • وبالسيف الأجير

  • فانظرى تمثاله الواقف فى الميدان ..

  • (يهتّز مع الريح .!)

  • انظرى من فرجة الشبّاك :

  • أيدى صبية مقطوعة ..

  • مرفوعة .. فوق السّنان

  • (..مردفا زوجته الحبلى على ظهر الحصان)

  • أنظرى خيط الدم القانى على الأرض

  • ((هنا مرّ .. هنا ))

  • فانفقأت تحت خطى الجند ...

  • عيون الماء ،

  • واستلقت على التربة .. قامات السنابل .

  • ثم..ها نحن جياع الأرض نصطف ..

  • لكى يلقى لنا عهد الأمان .

  • ينقش السكة باسم الملك الغالب ،

  • يلقى خطبة الجمعة باسم الملك الغالب ،

  • يرقى منبر المسجد ..

  • بالسيف الذى يبقر أحشاء الحوامل .

  • ***

  • تلدين الآن من يحبو..

  • فلا تسنده الأيدى ،

  • ومن يمشى .. فلا يرفع عينيه الى الناس ،

  • ومن يخطفه النخّاس :

  • قد يصبح مملوكا يلطون به فى القصر،

  • يلقون به فى ساحة الحرب ..

  • لقاء النصر ،

  • هذا قدر المهزوم :

  • لا أرض .. ولا مال .

  • ولا بيت يردّ الباب فيه ..

  • دون أن يطرقه جاب ..

  • وجندى رأى زوجته الحسناء فى البيت المقابل)

  • أنظرى أمّتك الأولى العظيمة

  • أصبحت : شرذمة من جثث القتلى ،

  • وشحّادين يستجدون عطف السيف

  • والمال الذى ينثره الغازى ..

  • فيهوي ما تبقى من رجال ..

  • وأرومة .

  • أنظرى ..

  • لا تفزعى من جرعة الخزى،

  • أنظرى ..

  • حتى تقيه ما بأحشائك ..

  • من دفء الأمومة .

  • ***

  • تقفز الأسواق يومين ..

  • وتعتاد على ((النقد)) الجديد

  • تشتكى الأضلاع يومين ..

  • وتعتاد على الصوت الجديد

  • وأنا منتظر .. جنب فراشك

  • جالس أرقب فى حمّى ارتعاشك_

  • صرخة الطفل الذى يفتح عينيه ..

  • على مرأى الجنود!


أعمال أخرى أمل دنقل



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x