الصقر ( أدونيس )



  • لِيكُنْ,

  • جاءتِ العصافيرُ وانضَمَّ لفيفُ الأحجار للأحجارِ

  • لِيكنْ,

  • أُوقظُ الشّوارعَ واللّيلَ

  • ونمضي في موكبِ الأشجارِ

  • الغصونُ الحَقائبُ الخُضْرُ والحلْمُ وسادٌ

  • في عطلةِ الأسْفارِ

  • حيث يبقي الضُّحى غريبًا ويبقى

  • وَجهُهُ خاتمًا على أسراري.

  • ليكُنْ,

  • دَلّني شُعاعٌ ونادانيَ صَوْتٌ

  • من آخر الأسوارِ... .

  • صَلّيتُ

  • وَشوَشْتُ حتّى الحجارْ

  • وقرأتُ النّجومَ, كتبتُ عناوينَها ومحوتُ

  • راسِمًا شَهْوتي خريطَهْ

  • وَدَمي حِبْرُها وأعماقيَ البَسيطَهْ.

  • لو أنّني أعرفُ كالشّاعر أن أغيّرَ الفصولْ

  • لَو أنّني أعرف أن أكلّمَ الأشياءْ,

  • سحرتُ قبرَ الفارسِ الطّفل على الفراتْ

  • قبر أخي في شاطىء الفرات

  • (ماتَ بلا غسْلٍ ولا قَبْرٍ ولا صَلاهْ

  • وقلتُ للأشياء والفُصولْ

  • مُدّي ليَ الفُراتْ

  • خَلَّيهِ ماءً دافقًا أخضَرَ كالزَّيتونْ

  • في دَميَ العاشقِ في تاريخيَ المسْنونْ.

  • لو أنّني أعرف كالشّاعر أن أُشاركَ النَّباتْ

  • أَعْراسَهُ,

  • قَنَّعْتُ هذا الشّجَرَ العاريَ بالأطفالْ,

  • لو أَنَّني أعرفُ كالشاعر أَنْ أُدَجِّنَ الغَرابَه

  • سَوّيْتُ كلّ حَجَرٍ سحابَهْ

  • تُمْطرُ فوق الشّامِ والفراتْ,

  • لو أَنّني أعرفُ كالشّاعر أن أغيّر الآجالْ

  • لو أَنّني أعرفُ أن أكونْ

  • نَبْوءَةً تُنْذِرُ أو علامَهْ,

  • لَصِحْتُ يا غمامَهْ

  • تكاثَفي وأَمْطري

  • باسْميَ فوقَ الشَامِ والفراتْ

  • باللهِ يا غمامَهْ...

  • علامَةٌ...

  • مَهْلَكَ يا حَنيني...

  • أَلصَّقْرُ في باديةِ العروق في مدائنِ السّريرَهْ

  • أَلصَّقْرُ كالهالةِ مرسومٌ على بوَّابةِ الجزيرهْ

  • والصّقْرُ في الحنينِ في الحيرة بين الحلْمِ والبُكاءْ

  • والصّقرُ في مَتاههِ, في يأسه الخلاَّقْ

  • يَبْني على الذُّروةِ في نهايةِ الأعماقْ

  • أندلسَ الأعماقْ

  • أندلسَ الطَّالع من دمشقْ

  • يحمل للغرب حصادَ الشَّرْقْ.

  • يُومىء الصَّقرُ للصّقورْ -

  • مُتْعَبٌ, حَملْتهُ مَتاهاتُهُ, حملتهُ الصّخورْ

  • وجههُ يتقدّمُ والشَّمسُ حُوذيّهُ,

  • والفضاءْ

  • مَوْقِدٌ,

  • والرّياحُ عجوزٌ تقصُّ حكاياتها,

  • والصّقورْ

  • مَوكبٌ يفتَحُ السّماءْ;

  • يرفَعُ كالعاشقِ في تفجّرٍ مَريدْ

  • في وَلَه الصَّبْوةِ والإِشراقْ

  • أندلسَ الأعماقْ

  • يرفَعُها لِلكون - هذا الهيكلِ الجديدْ

  • كلُّ فَضَاءٍ باسْمهِ كتابٌ

  • وكلُّ ريحٍ باسْمهِ نَشيدْ .


أعمال أخرى أدونيس



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x