هل الحرب إلا أن تطير الجماجم ( أحمد محرم )



  • هل الحرب إلا أن تطير الجماجم

  • أم البأس إلا ما تجيء الضراغم

  • بأي سلاح يطلب النصر هالكٌ

  • سلاح المنايا قاصفٌ منه قاصم

  • لواآه في الهيجاء جبنٌ منكبٌ

  • به عن سبيليها ورعب ملازم

  • يرى النصرات البيض يلمعن دونه

  • وليس له منهن إلا الهزائم

  • رمى نفسه في جوف دهياء أطبقت

  • عليه فأمسى وهو خزيان نادم

  • وما الحتف إلا نزوة ٌ من مخدعٍ

  • تمادت به أوهامه والمزاعم

  • رويداً بني روما فللحرب فتية ٌ

  • تهيج الظبى أطرابهم واللهاذم

  • إذا نفروا لم ينفروا عن شمالها

  • ولم يصحروا عن سيلها وهو عارم

  • بنوها الألى لا يرهبون بها الردى

  • إذا اهتزمت في حافتيها الزمازم

  • معمون فيها مخولون إذا اعتزوا

  • نمتهم قريشٌ في الحفاظ وهاشم

  • وشوسٌ شداد البأس من آل يافثٍ

  • تخوض دم الأبطال والبأس جاحم

  • لهم كل يومٍ غارة ٌ تصبح العدى

  • وأخرى تضيء الليل والليل فاحم

  • إذا أقدموا لم يثنهم عن مغارهم

  • غداة الوغى أهوالها والمآزم

  • أولئك أبطال الخلافة تحتمي

  • بأسيافهم إن داهمتها العظائم

  • هم المانعوها أن يقسم فيئها

  • وأن تستبى بيضاتها والمحارم

  • دعائمها الطولى وآطامها العلى

  • إذا أسلمت آطام أخرى الدعائم

  • وما الملك إلا ما أطالت وأثلث

  • طوال العوالي والرقاق الصوارم

  • لقد خاب من ظن الأساطيل عدة ً

  • تقيه الردى إن قام للحرب قائم

  • ألست ترى ذؤبان روما ومالهم

  • من الحتف في بطحاء برقة عاصم

  • إذا استصرخوا أسطولهم لم يكن لهم

  • من النصر إلا أن تثور الدمادم

  • تناءى به الأمواج آناً وتدني

  • ويجري حفافيه الردى المتلاطم

  • ففي البحر مذعورٌ وفي البر طائحٌ

  • وما منهما إلا على الحرب ناقم

  • رجوا من لدنا السلم إذ فات حينه

  • وإن الذي يرجو المحال لواهم

  • أبوا أن يكف المشرفيات حلمها

  • أفالآن لما استجهلتها الملاحم

  • أسلماً وفي البيداء عاوٍ من الطوى

  • وفي الجو عافٍ يطلب القوم حائم

  • علينا لكل ذمة ٌ لا تضيعها

  • وعهدٌ على ما يحدث الدهر دائم

  • تواصوا به الآباء حتى إذا مضوا

  • توارثه منا الأباة القماقم

  • وما عاب عهد العرب في الناس عائبٌ

  • ولا لامهم يوماً على الغدر لائم

  • ولا جاورتهم منذ كانوا مسبة ٌ

  • ولا فارقتهم منذ حلوا المكارم

  • هم الناس لا ما تنكر العين من قذى ً

  • وتوشك أن تنشق منه الحيازم

  • أرى أمماً فوضى يسوس أمورهم

  • مسيمٌ بأطراف الدياميم هائم

  • له جهلات يرتمين به سدى ً

  • كذى أولقٍ لم تغن عنه التمائم

  • ألا إن بالبيض الخفاف لغلة ً

  • وإن بنا ما لا يطيق المكاتم

  • رفعنا لواء السلم براً ورحمة ً

  • وقلنا يسوى الأمر والسيف نائم

  • فما هابنا من جيرة السوء هائبٌ

  • ولا سامنا غير الهضيمة سائم

  • أرى القوم أحيوا سنة الظلم والأذى

  • فقامت بهم آثارها والمعالم

  • وأصبح ما سن الهداة وما بنوا

  • تعاوره تلك الأكف الهوادم

  • سماعاً بني الحق المضاع فإنني

  • لأطمع أن يعطي السوية ظالم

  • وما هي إلا غضبة ٌ فانطلاقة ٌ

  • فوثبة ضارٍ تتقيه الضياغم

  • أنذعن للباغي ونعطيه حكمه

  • وفي الترك مقدامٌ وفي العرب حازم

  • هما أخوا العز الذي دون شأوه

  • تخر الصياصي خشعاً والمخارم

  • أقمنا على عهدي وفاءٍ وألفة ٍ

  • فما بيننا قالٍ ولا ثم صارم

  • على طول ما قال الوشاة وخببت

  • حقود الأعادي بيننا والسخائم

  • وكيف نطيع العاذلين وترتقي

  • إلينا وشايات العدى والنمائم

  • أنصدع ركن الدهر من بعد مارسا

  • وقرت أواسيه بنا والقوائم

  • فأين الوصايا والمواثيق جمة ً

  • وأين القوى مشدودة ً والعزائم

  • وأين النهى موفورة ً لا يزيغها

  • من الأمل المكذوب ما ظن حالم

  • ألا إن من شق العصا لمذممٌ

  • وإن الذي يبغي الفساد لآثم

  • ومن كان يأبى أن يوالي إمامه

  • طواعية ً والاه والأنف راغم

  • يعلم من خان الخليفة أنه

  • مواقع أمرٍ شره متفاقم

  • أطاع هواه واستزلته فتنة ٌ

  • عضوصٌ تلوى في لهاها الأراقم

  • له الويل ماذا هاج من نزواته

  • فثار يرامي ربه ويراجم

  • أيطلب ملكاً أم يريد خلافة ً

  • تقام لها في المشعرين المواسم

  • تباركت ربي كيف يعصيك مسلمٌ

  • فيوقع بالإسلام ما أنت عالم

  • تباركت إن المسلمين كما ترى

  • تفاريق منها مستطير ورازم

  • فيا رب بالبيت العتيق وما ثوى

  • بيثرب من قبرٍ له الروح خادم

  • تول شعوب المسلمين برحمة ٍ

  • تؤلف فيما بينهم وتلائم

  • أيرضيك ربي أن يقادوا لحتفهم

  • قياد الأسارى أوثقتها الأداهم

  • ولولا ذماءٌ من حياة ٍ ذميمة ٍ

  • لقامت علينا في البلاد المآتم

  • ولولا إباءٌ من رجالٍ أعزة ٍ

  • إذن وطئت منا الجباه المناسم

  • وضاعت بلاد نام عنها ولاتها

  • إلى أن تولاها المغير المهاجم

  • أقام يصاديهم وظل ملاوة ً

  • يراودهم عن عقرها ويساوم

  • فقالوا يمين الله نسلم أرضنا

  • ولما تزل أنجادها والتهائم

  • وإنا لنأبى أن يحارب قومنا

  • عدو وفينا ما حيينا مسالم

  • وجاشوا إلينا بالقواضب والقنا

  • سراعاً كما جاشت بحورٌ خضارم

  • أولئك جند الله هل من مغالبٍ

  • وفيلقه الغازي فأين المقاوم

  • لهم من فنون الحرب ما تجهل العدى

  • وتعرفهم أسلابهم والغنائم

  • وقائع يمشي النصر في جنباتها

  • وسرب المنايا والنسور القشاعم

  • وللصدمة الكبرى قريبٌ وإنها

  • لتلك التي يزور عنها المصادم

  • لئن هد بأس الباسلين من العدى

  • فإن كبير الباسلين لقادم

  • سيحيى رجاء المشرقين وتشتفي

  • على يده منا النفوس الحوائم

  • لنعم الشهاب المستضاء بنوره

  • إذا اسود من ليل الحوادث قاتم

  • ونعم فتى الجلى إذا ما توثبت

  • وأمسى الفتى من دونها وهو جاثم

  • سلام عليه يوم يسمو إلى الوغى

  • يهز لواء النصر والنصر باسم

  • ويوم يعيد السيف في الغمد ما به

  • فلولٌ ولكن أعوزته الجماجم


أعمال أخرى أحمد محرم



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x