تقولين ماذا؟! ( أحمد الصالح )



  • تنادينَ..؟؟

  • في لحظة العشقِ

  • من أين.. يأتي الخريفْ..؟

  • وأنّى له أن يجيءَ

  • لقلب.. يريدُ..

  • وحبٍّ له أن يشاءْ.





  • تعيدينَ.. بعضَ الحكايا

  • وتُلْقين في وجه هذا المساء.. همومكِ

  • لا تعلمينَ..؟

  • متى يبتدي.. زمنُ الشعرِ

  • يعبر في كل نَسغٍ..

  • ينبّه خوفَ العيون النواعسِ

  • كالنبض.. يسري بكلّ الدماءْ.





  • وتبدأ.. كلُّ حروف الهوىتستعيد حديثَكِ

  • تدخل كالنور.. عبرَ النوافذِ

  • عبر المسافاتِ

  • تنفذ.. في كلّ شلال ماءْ.

  • بعينيكِ..؟

  • ألقيتُ.. هذا العناءَ

  • ومَسَّحْتُ.. من تعبي في الرموشِ

  • ومارستُ فكّ قيودي

  • فما كان..؟

  • غيرُكِ قيدي

  • وما كان.. غيرك لي كبرياءْ.

  • تقولينَ:

  • ماذا.. تريدُ....؟؟

  • إذا ما التقى الشوقُ فينا

  • على موعدٍ.. ليلهُ ساهرُ

  • تقولين:

  • ماذا... سيأتي هواكَ...؟؟

  • إذا ضمّنا في غدٍ.. سامرُ.

  • تقولينَ:

  • صمتُكَ.. أغرى شكوكي

  • بما في ضميرِكِ

  • ماذا.. يقول الهوى الماكرُ..؟؟

  • تقولينَ:

  • ماذا..؟؟

  • وفي أدمعي..

  • تفيق المآسي..

  • ويصحو بقلبي.. الفتى الآمرُ.





  • أُريدكِ..

  • في أَلق.. الذكرياتِ

  • هوىً يستبدُّ

  • ويزهوكِ.. صدرٌ

  • بما خبأتْه المنى.. عامرُ.





  • أريد.. الشفاهَ

  • كما تشتهي

  • تُحدِّثُ عن شوقها.. في غرورٍ

  • وتُعطي.. كما يشتهي الآخرُ

  • أريدكِ

  • ثغراً.. شهيَّ المذاقِ

  • عصيّاً..

  • على رغبة بوحُها في اللقا.. فاجرُ.


أعمال أخرى أحمد الصالح



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x