أَزَنْبَقَة َ السفْح! مالي أراكِ ( أبو القاسم الشابي )



  • أَزَنْبَقَة َ السفْح! مالي أراكِ

  • تَعَانِقُكِ اللَّوْعة ُ القَاسِيه؟

  • أفي قَلْبكِ الغضِّ صوتُ اللهيب،

  • يرتِّل أُنْشُودَة َ الهاويهْ؟

  • أَأَسْمَعَكِ اللَّيلُ نَدْبَ القُلوبِ

  • أأرشفكِ الفجرُ كأسَ الأسى ؟

  • أَصَبَّ عليكِ شُعَاعُ الغروبِ

  • نجيعَ الحياة ، ودمعَ المسا؟

  • أأوقفكَ الدهرُ حيث يُفجِّـ

  • ـرُ نوحُ الحياة صُدوعَ الصدور؟

  • وَيَنبَثِقُ الليل طيفاً، كئيباً

  • رهيباً، ويخفقُ حُزْنُ الدهورْ؟

  • إذا أضرتكِ أغاني الظلامِ

  • فقد عذَّبَتْني أغاني الوجومْ

  • وإن هجرتكِ بناتُ الغيوم

  • فقد عانَقَتْني بناتُ الجَحيمْ

  • وإنْ سَكَبَ الدَّهْرُ في مِسمِعيْكِ

  • نَحِيبَ الدُّجَى ، وأنينَ الأملْ

  • فقد أجّجَ الدهرُ في مُهْجتي

  • شُواظاً من الحَزَن المشتعل

  • وإن أرشفتْكِ شفاهُ الحياة

  • رُضابَ الأسى ، ورحيقَ الألم

  • فإنِّي تجرّعتُ من كفِّها

  • كُؤوساً، مؤجَّجة ً، تَضْطَرِمْ

  • أصيخي! فما بين أعشار قلبي

  • يرِفّ صدى نوحِكِ الخافت

  • معيداً على مهجتي بحفيف

  • جَنَاحَيْهِ صَوْتَ الأسى المائتِ

  • وقد أترع الليلُ بالحب كأسى

  • وشعشعها بلهيب الحياة

  • وجرّعني من ثُمالاتِه

  • مرارة َ حُزْنٍ، تُذيبُ الصَّفاة ْ

  • إليَّ! فقد وحّدت بيننا

  • قَسَاوة ُ هذا الزّمان الظَّلُومْ

  • فقد فَجَّرتْ فيَّ هذي الكُلومَ

  • كما فجّرت فيكِ تلك الكلوم

  • وإنْ جَرَفَتْنِي أكفُّ المنونِ

  • اللحْد، أو سحقتكِ الخُطوبْ

  • فَحُزْني وَحُزْنُكِ لا يَبْرَحَانِ

  • ألِيفيْنِ رغمَ الزّمان العَصيبْ

  • وتحت رواقِ الظَّلامِ الكَئيبِ

  • إذا شملَ الكونَ روحُ السحَرْ

  • سيُسمَع صوتٌ، كلحن شجيٍّ

  • تطايَرَ من خَفَقات الوترْ

  • يردِّدُه حُزنُنا في سكون

  • على قبرنا، الصّامتِ المطمئن

  • فَنَرقُد تَحْتَ التُّرابِ الأصمِّ

  • جميعاً على نَغَمَاتِ الحَزَنْ


أعمال أخرى أبو القاسم الشابي



المزيد...