أنتِ كالزهرة ِ الجميلة ِ في الغاب، ( أبو القاسم الشابي )



  • أنتِ كالزهرة ِ الجميلة ِ في الغاب،

  • ولكنْ مَا بينَ شَوكٍ، ودودِ

  • والرياحينُ تَحْسَبُ الحسَكَ الشِّرِّيرَ

  • والدُّودَ من صُنوفِ الورودِ

  • فافهمي النَاسَ..، إنما النّاسُ خَلْقٌ

  • مُفْسِدٌ في الوجودِ، غيرُ رشيدِ

  • والسَّعيدُ السَّعيدُ من عاشَ كاللَّيل

  • غريباً في أهلِ هَذا الوجودِ

  • وَدَعِيهِمْ يَحْيَوْنَ في ظُلْمة ِ الإثْمِ

  • وعِيشيي في ظهرك المحمودِ

  • كالملاك البريءِ، كالوردة البيضاءَ،

  • كالموجِ، في الخضمَّ البعيدَ

  • كأغاني الطُّيور، كالشَّفَقِ السَّاحِرِ

  • كالكوكبِ البعيدِ السّعيدِ

  • كَثلوجِ الجبال، يغَمرها النورُ

  • وَتَسمو على غُبارِ الصّعيدِ

  • أنتِ تحتَ السماء رُوحٌ جميلٌ

  • صَاغَهُ اللَّهُ من عَبيرِ الوُرودِ

  • وبنو الأرض كالقرود،وما أضـ

  • أضْيَعَ عِطرَ الورودِ بين القرودِ!

  • أنتِ من ريشة الإله، فلا تُلْقِ

  • ي بفنِّ السّما لِجَهْلِ العبيدِ

  • أنت لم تُخْلَقي ليقْربَكِ النَّاسُ

  • ولكن لتُعبدي من بعيدِ...


أعمال أخرى أبو القاسم الشابي



المزيد...