أنتَ يا شعرُ، فلذة ٌ من فؤادي ( أبو القاسم الشابي )



  • أنتَ يا شعرُ، فلذة ٌ من فؤادي

  • تتغنَّى ، وقطعة ُ من وجودي

  • فيكَ مَا في جوانحي مِنْ حَنينٍ

  • أبديِّ إلى صَميم الوجودِ

  • فيكَ مَا في خواطري من بكاءٍ

  • فيك ما في عواطفي مِنْ نَشيدِ

  • فيكَ ما في مَشَاعري مِنْ وُجومٍ

  • لا يغنِّي، ومن سرور عهيدِ

  • فيكَ ما في عَوَالمي مِنْ ظلامٍ

  • سرمديّ، ومن صباحٍ وليدِ

  • فيكَ ما في عَوَالمي من نجومٍ

  • ضاحكاتٍ خلف الغمام الشرودِ

  • فيكَ ما في عَوَالمي من ضَبَابِ

  • وسراب، ويقظة ، وهجودِ

  • فيكَ ما في طفولتي مِنْ سلامٍ،

  • وابتسامٍ، وغبطة ٍ، وَسُعودِ

  • فيكَ ما في شبيتي من حنينٍ،

  • وشجون، وبهجة ، وجمودِ

  • فيك- إن عانق الربيع فؤادي

  • تتثنَّى سَنَابلي وَوُرُودي

  • ويغنى الصّباحُ أنشودة َ الحب،

  • على مَسْمَعِ الشَّبابِ السَّعيدِ

  • ثم أجنى في صيْف أحلاميَ

  • الساحر ما لذَّ من ثمار الخلودِ

  • فيك يبدو خريفُ نفسي مَلُولاً،

  • شاحبَ اللون، عاريَ الأملود

  • حَلَّلْته الحَياة ُ بالحَزَنِ الدّا

  • هُتافُ السَّؤُوم والمُسْتَعيدِ

  • فيك يمشي شتاءُ أيَّاميَ البا

  • كي، وتُرغي صَوَاعقي وَرُعُودي

  • وتجفُّ الزهورُ في قلبيَ الدا

  • جي، وَتَهْوي إلى قرارٍ بعيدِ.

  • أنت يا شعرُ-قصة ٌ عن حَياتي

  • أنت يا شعرُ صورة ٌ من وجودي

  • أنت يا شعر-إن فرحتُ-أغاريدي

  • وإن غنَّت الكآبة -عودي

  • أنت ياشعرُ كأسُ خمرٍ عجيبٍ

  • أتلَّهى به خلال اللحودِ..

  • أتحسَّاهُ في الصَّباحِ، لأنسى

  • ما تقضَّى في أمسيَ المفقودِ

  • وأناجيه في المساءِ، لِيُلْهِيَني

  • أنتَ ما نِلْتُ من كهوفِ الليالي

  • وتصفَّحتُ من كتاب الخلودِ

  • فيك ما في الوجودِ مِنْ حَلَكٍ، دا

  • جٍ، وما فيه من ضياءٍ، بَعيدِ

  • فيك ما في الوجودِ من نَغَمٍ،

  • حُلْوٍ، وما فيه مِن ضَجيجٍ، شَديدِ

  • فيك ما في الوجودِ مِنْ جَبَلٍ،

  • وعْرٍ، وما فيه من حَضِيضٍ، وَهِيدِ

  • فيك ما في الوجودِ من حَسَكٍ،

  • يُدْمِي، وما فيه من غَضيضِ الورودِ


أعمال أخرى أبو القاسم الشابي



المزيد...