هي القرار ( امية بن ابي الصلت )



  • والطوطَ نَزْرَعُه فيها فنَلْبَسُهُ

  • والصوفّ نجتزُّه ما أدفأ الوبرُ

  • هي القرار فما نبغي لـها بدلا

  • ما أرحم الأرضَ إلاَّ أننا كُفُرُ

  • وطعنة اللـه في الأعداء نافذة

  • تعيي الأطبّاء لا يُلوي لـها السُّبُرُ

  • منها خلقنا وكانت أُمنا خُلقت

  • ونحن أبناؤُها لو أننا شُكُرُ

  • ويوم موعدهم أن يُحشروا زُمراً

  • يومُ التغابن إذْ لا ينفع الحذرُ

  • مستوسقين مع الداعي كأنّهم

  • رجْلُ الجراد زفته الريح تنتشر

  • وأُبرزوا بصعيد مستوٍ جُرزٍ

  • وأُنزل العرشُ والميزان والزّبُرُ

  • وحوسبوا بالذي لم يحصه أحد

  • منهم وفي مثل ذاك اليوم معتبر

  • فمنهم فرحٌ راضٍ بمبعثه

  • وآخرون عَصَوْا مأواهمُ السَّقرُ

  • يقول خُزّانُهم ما كان عندكمُ

  • ألم يكن جاءَكم من ربكم نُذُرُ

  • قالوا بلى فأطعنا سادةً بطروا

  • وغرَّنا طول هذا العيش والعُمُرُ

  • قالوا امكثوا في عذاب اللـه مالكمُ

  • إلاَّ السلاسلُ والأغلال والسُّعُرُ

  • وأُهلكوا بعذابٍ خصَّ دابرهم

  • فما استطاعوا لـه صرفاً ولا انتصروا

  • فذاك عيشهُمُ لا يبرحون به

  • طول المقام وإن ضجَّوا وإن ضجروا

  • وآخرون على الأعراف قد طمعوا

  • بجنةٍ حفَّها الرُّمانُ والخَضِرُ

  • منهم رجال على الرحمن رزقهمُ

  • مكفَّرٌ عنهم الأخباثُ والوَزَرُ

  • إن الأنام رعايا اللـه كُلَّهُمُ

  • هو السَّلَيْطَطُ فوق الأرض مُسْتَطِر

  • وليس يبقى لوجه اللـه مُخْتَلَقٌ

  • إلاَّ السماء وإلاَّ الأرض والكَفَرُ

  • لو كان منفلتٌ كانت قساقسةٌ

  • يحييهمُ اللـه في أيديهم الزُّبرُ

  • وليس ذو العلم بالتقوى كجاهلـها

  • ولا البصير كأعمى ما لـه بصرُ

  • فاستخبِرِ الناس عمَّا أنت جاهلُهُ

  • إذا عَمِيتَ فقد يجلو العمى الخبرُ


أعمال أخرى امية بن ابي الصلت



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x