مجدوا اللـه ( امية بن ابي الصلت )



  • مَجّدوا اللـه فهو للمجد أهلٌ

  • ربّنا في السماءِ أمسى كبيرا

  • ذلك المنشىء الحجارة والموتى

  • وأحياهُمُ وكان قديرا

  • الأعلى الذي سبق النا

  • س وسوَّى فوق السماءِ سريرا

  • رجعاً لا ينالـه بصر النا

  • س ترى دونه الملائك سورا

  • هو أبدى كلَّ ما يأثُرُ النا

  • س أماثيل باقيات سفورا

  • خلق النخل مصعدات تراها

  • تقصف اليابسات والمخضورا

  • والتماسيح والسنادل والأيِّـ

  • ـلَ شتى والرئم والعصفورا

  • وصواراً من النواشط عيراً

  • ونعاماً خواضباً وحميراً

  • وأسوداً عوادياً وفيولاً

  • وسباعاً والنَّملَ والخنزيرا

  • وديوكاً تدعو الغراب لصلحٍ

  • وَإوزِّينَ أُحْرجت وصقورا

  • أرسل الذرَّ والجراد عليهم

  • وسنيناً فأهلكتهم ومورا

  • ذَكَرُ الذرِّ إنّهُ يفعلُ الشرَّ

  • وإن الجرادَ كان ثُبُورا

  • كبت بيضة البيات عليهم

  • لم يُحسُّوا منها سراها نذيراً

  • وبفرعون إذ تشاقَّ لـه الما

  • ءُ فهلاَّ للـه كان شكورا

  • قال إني أنا المجير على النا

  • س ولا ربَّ لي عليَّ مجيرا

  • فمحاه الالـه من درجات

  • ناميات ولم يكن مقهورا

  • سُلِبَ الذكرَ في الحياة جزاءً

  • وأراه العذاب والتدميرا

  • فتداعى عليهم الموج حتى

  • صار موجاً وراءَهُ مستطيرا

  • فدعى اللـه دعوةً لا يُهنَّا

  • بعد طغيانه فصار مشيرا

  • فرأى اللـه أنهم بمضيعٍ

  • لا بذي مزرعٍ ولا مثمورا

  • فعفاها عليهم غادياتٌ

  • وترى مزنهَم خلايا وخورا

  • عسلاً ناطفاً فراتاً

  • وحليباً ذا بهجةٍ ممرورا

  • كثمود التي تفتكت الدين

  • عُتّياً وأُمَّ سَقْبٍ عقيرا

  • ناقة للآلـه تسرح في الأر

  • ض وتنتاب حول ماءٍ قديرا

  • فأتاها أُحَيْمِرٌ كاخي السهم

  • بعَضْبٍ فقال كوني عقيرا

  • فأبتَّ العرقوب والساق منها

  • ومضى في صميمه مكسورا

  • فرأى السقْبُ أُمَّه فارقته

  • بعد إلف حَنِيّةً وظَؤُورا

  • فأتى ضخرةً فقام عليها

  • صعقةً في السماء تعلو الصخورا

  • فرغا رغوةً فكانت عليهم

  • رغوةُ السَقْب دُمِّروا تدميرا

  • فأُصيبوا إلاّ الذريعةَ فاتَتْ

  • من جَوَارِيهْمُ وكانت جَرورا

  • سِنْفَةٌ أُرسلت تخبر عنهم

  • أهل قُرْحٍ بها قد أمسوا ثغورا

  • فسقوها بعد الحديث فماتت

  • وانتهى ربنا وأوفى حقيرا

  • سنةٌ أَزْمة تخُيَّلُ بالنا

  • س ترى للعِضَاهِ فيها صريرا

  • إذ يَسَفُّون بالدقيق وكانوا

  • قبلُ لا يأْكلون شيئاً فطيرا

  • ويسوقون باقراً يطرد السهـ

  • ـل مهازيل خشيةً أن يبورا

  • عاقدين النيران في شُكُرِ الأذ

  • ناب منها لكي تهيج البحورا

  • فاشتوت كلـها فهاج عليهم

  • ثمَّ هاجت إلى صبرٍ صبيرا

  • فرآها الآلـه تُرسم بالقَطر

  • وأمسى جانبهم ممطورا

  • فسقاها نشاطه واكفُ النبـ

  • ـت مُنَةٍ إذ وادعوه الكبيرا

  • سَلَعٌ ما ومثلـه؟ عشَرٌ ما

  • عائلٌ ما وعالت البيقورا

  • لا على كوكبٍ بنوءٍ ولا

  • ريح جَنُوبٍ ولا ترى طُخروراً

  • لم أنل منهم فسيطاً ولا

  • زُبدا ولا فوفةً ولا قطميرا

  • أُركسوا في جهنم انهّم كا

  • نوا عتاةً تقول افكاً وزورا

  • حول شيطانهم أبابيلُ رِبْيـ

  • ـون شدوا سِنَوَّراً مدسورا


أعمال أخرى امية بن ابي الصلت



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x