الى الملك الاعلى ( امية بن ابي الصلت )



  • إلى اللـه أُهدي مدحتي وثنائيا

  • وقولاً رصيناً لا يني الدهرَ باقيا

  • إلى الملك الأعلى الذي ليس فوقه

  • إلـه ولا رب يكون مدانيا

  • وأشهد أنَّ اللـه لا شيءَ فوقه

  • عليّاً وأمسى ذكره متعاليا

  • ألا أيُّها الإنسان إياك والردى

  • فإنك لا تخفي من اللـه خافيا

  • وإياك لا تجعل مع اللـه غيره

  • فإن سبيل الرشد أصبح باديا

  • حنانيْكَ إن الجنَّ كنت رجاءَهم

  • وأنت إلـهي ربَّنا ورجائيا

  • رضيت اللـهم بك ربّاً فلن

  • أرى أدين إلـهاً غيرك اللـه ثانياً

  • وأنت الذي من فضل منّ ورحمة

  • بعثت إلى موسى رسولاً مناديا

  • فقال أعنيّ بابن أُمي فإنني

  • كثيرٌ به يا رب صلْ لي جناحيا

  • فقلت لـه فاذهب وهارون فادعو

  • إلى اللـه وفرعون الذي كان طاغيا

  • وقولاً لـه أَأنت سويت هذه

  • بلا وتدٍ حتى اطمأنَّتْ كما هيا

  • وقولا لـه أَأَنت رفّعْت هذه

  • بلا عَمدٍ أرفق إذاً بك بانيا

  • وقولا لـه أأنت سوَّيْتَ وسطها

  • منيراً إذا ما جنَّه الليل هاديا

  • وقولا لـه من يرسل الشمس غدوةً

  • فيصبح ما مست من الأرض ضاحيا

  • فأنبت يقطيناً عليها برحمةٍ

  • من اللـه لولا اللـه لم يبق صاحيا

  • وقولا لـه من ينبتُ الحبَّ في الثرى

  • فيصبح منه البقل يهتز رابيا

  • ويخرج منه حبه في رؤوسه

  • وفي ذاك آيات لمن كان واعيا

  • وأنت بفضل منك نجيت يونساً

  • وقد بات في أضعاف حوتٍ لياليا

  • وإني لو سبحت باسمك ربَّنا

  • لأكثر إلاَّ ما غفرتَ خطائيا

  • فربَّ العباد أَلقِ سيباً ورحمة

  • عليَّ وبارك في بنيَّ وماليا

  • رُشدت وأنعمت ابن عمرو وإنما

  • تجنبت تنوراً من النار حاميا

  • بدينك رباً ليس ربٌّ كمثلـه

  • وتركك أوثان الطواغي كما هيا

  • وادراك الدين الذي قد طلبته

  • ولم تكُ عن توحيد ربك ساهيا

  • فأصبحتَ في دار كريم مقامها

  • تعلل فيها بالكرامة لاهيا

  • تلاقي خليل اللـه فيها ولم تكن

  • من النار جباراً إلى النار هاويا


أعمال أخرى امية بن ابي الصلت



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x