فينا مَعاشِرُ لم يَبْنُوا لقومِهمُ ( الافوه الاودي )



  • فينا مَعاشِرُ لم يَبْنُوا لقومِهمُ

  • وإنْ بَنى قومُهُمْ ما أَفْسَدوا عادُوا

  • لا يَرْشُدونَ ولن يَرْعَوا لِمُرْشِدِهمْ

  • فالغَيُّ منهُمْ معاً والجَهْلُ ميعادُ

  • كانوا كمثلِ لُقَيْمٍ في عَشيرتِه

  • إذْ أُهْلِكتْ بالذي قد قَدَّمَتْ عادُ

  • أو بعْدَه كقُدارٍ حينَ تابَعَهُ

  • على الغَوايةِ أقوامٌ فَقَدْ بادوا

  • والبيتُ لا يُبْتَنَى إلا لـهُ عَمَدٌ

  • ولا عِمادَ إذا لمْ تُرْسَ أَوْتادُ

  • فإنْ تَجمَّعَ أَوتادٌ وأَعمدَةٌ

  • وساكنٌ، بلغوا الأمرَ الذي كادوا

  • وإنْ تجمَّعَ أقوامٌ ذَوُو حَسَبٍ

  • إِصطادَ أَمْرَهُمُ بالرُّشْدِ مُصْطادُ

  • لا يَصْلُحُ الناسُ فَوضَى لا سَراةَ لَهُمْ

  • ولا سَراةَ إذا جُهَّالُهُمْ سادُوا

  • تُلفَى الأمورُ بأهل الرُّشْدِ ما صَلَحَتْ

  • فإِنْ تَوَلَّوْا فبالأَشْرارِ تَنْقادُ

  • إذا تَولَّى سَراةُ القومِ أَمْرَهُمُ

  • نَما على ذاك أَمْرُ القومِ فازْدادُوا

  • أمارةُ الغَيِّ أنْ تَلقَى الجميعَ لدى الـ

  • إبرامِ للأمرِ، والأذنابُ أكتادُ

  • كيفَ الرشادُ إذا ما كنتَ في نَفَرٍ

  • لـهُمْ عنِ الرُّشْدِ أَغْلالٌ وأَقيادُ؟

  • أَعطَوْا غُواتَهَمُ جَهْلاً مَقادَتَهُمْ

  • فكلُّهُمْ في حبالِ الغَيِّ مُنْقادُ

  • حانَ الرحيلُ إلى قومٍ وإنْ بَعُدوا

  • فيهِمْ صَلاحٌ لِمُرْتادٍ وإرْشادُ

  • فسوفَ أجعَلُ بُعْدَ الأرضِ دونَكُمُ

  • وإنْ دنَتْ رَحِمٌ منكُمْ ومِيلادُ

  • إنَّ النجاةَ إذا ما كنتَ ذا بَصَرٍ

  • مِن أجَّةِ الغَيِّ إبعادٌ فإبعادُ

  • والخيرُ تزدادُ منهُ ما لقيتَ بهِ

  • والشرُّ يكفيكَ منهُ قَلَّ ما زادُ


أعمال أخرى الافوه الاودي



المزيد...