هَاجَتْ هَوَاكَ بَواكِرُ الأظْعَانِ ( مروان ابن أبي حفصة )



  • هَاجَتْ هَوَاكَ بَواكِرُ الأظْعَانِ

  • يَوْمَ اللِّوَى فَظَلِلْتَ ذَا أحْزَانِ

  • لَوْلاَ رَجَاؤُكَ مَا تَخَطَّتْ نَاقَتَي

  • عَرْضَ الدَّبِيلِ وَلاَ قُرَى نَجْرَانِ

  • نِعْمَ المُنَاخُ لِرَاغِبٍ وَلِرَاهِبٍ

  • مِمَّنْ تُصِيبُ جَوائِحُ الأزْمَانِ

  • مَعْنُ بنُ زَائِدَة الذِي زِيدتْ بِهِ

  • شرفاً على شرفٍ بنو شيبانَ

  • جَبَلٌ تَلُوذُ بِهِ نِزَارٌ كُلُّها

  • صَعْبُ الذُّرَى مُتَمَنِّعُ الأرْكَانِ

  • إنْ عُدَّ أيّامُ الفَعالِ فإنَّما

  • يوماهُ يومُ ندى ويومُ طعانِ

  • تمضي أسنتهُ ويسفرُ وجههُ

  • في الروعِ عندَ تغيرِ الألوانِ

  • يَكْسُو الأسِرَّة َ والمَنَابِرَ بِهْجَة ً

  • ويزينها بجهارة ٍ وبيانِ

  • كلْتَا يَدَيْكَ أبَا الوَلِيد مَعَ النَّدَى

  • خُلِقَت لِقَائم مُنْصُلٍ وَعِنَانِ

  • جَلَبَ الجِيادَ مِنَ العِرَاقِ عَوَابِساً

  • قُبَّ البُطونِ يُقَدْنَ بالأرْسَانِ

  • جُرْداً مُحَنَّبَة ً تُعَاضِدُ في السُّرَى

  • بالبِيدِ كُلَّ شِمِلَّة ٍ مِذْعَانِ

  • بالسَّيْفِ حَازَ هَجَائِنَ النُّعْمانِ

  • وقعُ القنا وأقبَّ كالسرحانِ

  • حَتَّى أغَرْنَ بِحَضْرموتَ شَوَازِباً

  • بالسيفِ ككواسرِ العقبانِ

  • مَطَرٌ أبُوكَ أبُو الأهِلَّة ِ والنَّدَى

  • نفسي فداءُ أبي الوليد إذا علاَ

  • رهجُ السنابكِ والرماحُ دواني

  • ما زلتَ يومَ الهاشمية معلماً

  • بالسّيْفِ دُونَ خَلِيفَة ِ الرَّحْمانِ

  • فنمنعتَ حوزته وكنتَ وقاءهُ

  • مِنْ وَقْعِ كُلِّ مُهَنَّدٍ وِسِنَانِ

  • أنت الذي ترجو ربيعة ُ سيبهُ

  • وتعدهُ لنوائبِ الحدثانِ

  • فُتَّ الذين رَجَوْا نَدَاكَ ولم يَنْلْ

  • أدْنَى بِنَائِكَ فِي المكارمِ باني

  • إني رأيتكَ بالمحمدِ مغرماً

  • تَبْتَاعُها بِرَغَائِبِ الأثْمانِ

  • فإذا صنعتَ صنبعة ً أتممتها

  • وَرَبَبْتَها بِفَوائِدِ الإحْسَانِ


أعمال أخرى مروان ابن أبي حفصة



المزيد...