لندبكَ أحزانٌ وسابقُ عبة ٍ ( مروان ابن أبي حفصة )



  • لندبكَ أحزانٌ وسابقُ عبة ٍ

  • أثرنَ دماً منْ داخلِ الجوفِ منقعا

  • تجرعتها منْ بعدِ معنٍ بموتهِ

  • لأعظمُ منها ما احتسى وتجرعَا

  • ومنْ عجب أنْ بتَّ بالرزءِ ثاوياً

  • خلافكَ حتَّى ننطوي في الردى معَا

  • ألما بمعن ثمَّ قولاَ لقبرهِ

  • سقتكَ الغوادي مربعاً ثمَّ مربعا

  • فيا قبرَ معنٍ أولُ حفرة ٍ

  • منَ الأرضِ خطتْ للمساحة ِ مضجعا

  • ويا قبرَ معنٍ كيفَ واريتَ جودهُ

  • وقدْ كانَ منهُ البرُّ والبحرُ مترعا

  • بَلَى قَدْ وَسِعْتَ الجُودَ والجُودُ مَيِّتٌ

  • وَلَوْ كانَ حَيّاً ضِقْتَ حَتَّى تَصَدَّعَا

  • وَلَمَّا مَضَى مَعْنٌ مَضَى الجُودُ وانْقَضَى

  • واصبحَ عرنينُ المكارمِ أجدعَا

  • وما كان إلأالجودَ صورة ُ وجههِ

  • فَعَاشَ رَبِيعاً ثُمَّ وَلَّى وَوَدَّعَا

  • وَكُنْتَ لِدَارِ الجُودِ يَا مَعْنُ عَامِراً

  • وقدْ أصبحتْ قفراً منَ الجودِ بلقعا

  • فتى عيشَ في معرفه بعدَ موتهِ

  • كما كان بعدَ السيلِ مجراهُ مرتعا

  • تمنى أناسٌ شأوه منْ ضلالهمْ

  • فأصبحوا على الأذقانِ صرعى وظلعا

  • تعزَّ أبا العباسِ عنهُ ولاَ يكنْ

  • عَزَاؤُكَ مِنْ مَعْنٍ بأنْ تَتَضَعْضَعَا

  • أبَى ذِكرُ مَعْنٍ أنْ تَمُوتَ فَعَالُهُ

  • وإن كانَ قدْ لا قى حماماً ومصرعا

  • فما ماتَ من كنتَ ابنهُ لا ولا الذي

  • لَهُ مِثْلُ مَا أبْقَى أبُوكَ وَمَا سَعَى


أعمال أخرى مروان ابن أبي حفصة



المزيد...