لاَمَ في أُمِّ مَالِكٍ عاذِلاكَا ( مروان ابن أبي حفصة )



  • لاَمَ في أُمِّ مَالِكٍ عاذِلاكَا

  • ولعمر الإله ما أنصفاكا

  • وكلا عاذليك أصبح مما

  • بك خلوا هواه غير هواكا

  • عذلا في الهوى ولو حرباه

  • أسْعَدَا إذْ بَكَيْتَ أوْ عَذَرَاكَا

  • كلما قلت بعض ذا اللوم قالا

  • إنَّ جَهْلاً بَعْدَ المَشِيبِ صِبَاكَا

  • بَثَّ في الرأْسِ حَرْثَة َ الشَّيْبِ لمّا

  • حَان إبَّانُ حَرْثِهِ فَعَلاَكَا

  • فاسل عن أم مالك وانه قلباً

  • طالما في طلابه عناكا

  • أصبح الدهر بعد عشر وعشر

  • وثلاثين حجة قد رماكا

  • مَا تَرَى البَرْقَ نَحْو قُرَّانَ إلاَّ

  • هَاجَ شَوْقاً عَلَيْكَ فَاشتَبْكَاكَا

  • قد نأتك التي هويت وشطت

  • بَعْدَ قُرْبٍ نَوَاهُمُ مِنْ نَوَاكَا

  • وَغَدَتْ فِيهِمُ أوَانسُ بِيضٌ

  • كَعَواطي الظِّباءِ تَعْطُو الأرَاكَا

  • كُنْتَ تَرْعَى عُهُودَهُنَّ وَتَعْصى

  • فيهواهن كل لاح لحاكا

  • إذ تلاقى من الصبابة برحا

  • وتجنب الهوى إذا ما دعاكا

  • كُلُّ مَنْ قَدْ رَآهُ يَعْرفُ مِنْهُ

  • وأجابَاكَ إذْ دَعَوْتْ بِلَبَّيْـ

  • أين لا اين مثل زائدة

  • الخيرات إلا أبوه لا أين ذاكا

  • بِآبْنِ مَعْنٍ يُفَكَّ كُلُّ أسِيرٍ

  • مسلم لا يبيت يرجو الفكاكا

  • وبه يقعص الرئيس لدى المو

  • تِ إذا اصْطَكَّتِ العَوالي اصْطِكَاكَا

  • مَطَرِيٌّ أغَرُّ تَلْقَاهُ بالعُرْ

  • قؤولا وللخنا تراكا

  • من يوم جاره يكن مثل مارام

  • بكفيه أن ينال السماكا

  • إنَّ مَعْناً يَحْمي الثُّغُورَ ويُعْطي

  • ـرِ وعَبْدِ الإلهِ كُلٌّ نَمَاكَا

  • لا يضر امرأ إذا نال وداً

  • منك إلأأن يناله من سواكا

  • ما عدا المجتدى أباكَ وما منْ

  • رَاغبٍ يَنْتَدِيهِ إلاَّ اجْتدَاكَا

  • قَدْ وَفَى البَأْسُ والنَّدَى لَكَ بالعَقْـ

  • ـدِ كَما قَدْ وَفَيْتَ إذْ حَالَفَاكَا

  • وأجاباك إذ دعوت بلبيكَ

  • ـكَ كَما قَدْ أجَبْتَ إذْ دَعَواكَا

  • فهما دون من له تخلص الود

  • دَّ وَتَرعى إخاءَه أخواكَا

  • لَسْتَ ما عِشْتَ والوَفاءُ سَنَاءٌ

  • لَهُما مُخْفِراً وَلَنْ يُخْفِرَاكَا

  • رفعت في ذرا المعالي قديماً

  • فوق أيدي الملوك يداكا

  • زين ما قدموا تلف صعباً

  • فس سلاليم مجدهم مرتقاكا

  • أُعْصِمَتْ مِنْكُمُ نِزَارٌ بِحَبْلٍ

  • لم يريدوا بغيره استمساكا

  • ورأبتم صدوعها بحلومٍ

  • رَاجِحاتٍ دَفَعْنَ عَنْهَا الهَلاكَا

  • فأشَارَتْ مَعاً إليكُمْ وَقَالَتْ:

  • إنما يرأب الصدوغ أولاكا

  • يئس الناس أن ينالوا قديماً

  • في المعالي لسعيكم إدراكا

  • إنَّ مَعْنَاً كما كَسَاهُ أبُوهُ

  • عزة السابق الجواد إياكا

  • كم به عارفاً يخالكإيا

  • بكَ منْ فضل بأسهِ يعرفُ البأس

  • سُ كما منْ نداه نداكا

  • كما منْ أبيه جاءَ كذاكا

  • دانياً منْ مدجى أبيه مداه

  • مثل ما مداهُ أمسى مداكا

  • ما جدا النيل نيلِ مصرَ إذا ما

  • طم آذيه كبعضِ مداكا

  • زَادَ نُعْمَى أبي الوَلِيدِ تَماماً

  • فَضْلُ مَا كَان مِنْ جَدَى نُعْمَاكَا

  • سُخْطُكَ الحَتْفُ حِين تَسْخَطُ والغُنْـ

  • ـمُ إذَا مَا رَضِيتَ يَوْماً رِضَاكَا

  • كل ذي طاعة ٍ من الناسِ يرجو

  • كَ كما كل مجرمٍ يخشاكا


أعمال أخرى مروان ابن أبي حفصة



المزيد...