أمْسَى المَشِيبُ مِنَ الشَّبابِ بَدِيلاً ( مروان ابن أبي حفصة )



  • أمْسَى المَشِيبُ مِنَ الشَّبابِ بَدِيلاً

  • ضيفاً أقامَ فما يريد رحيلاَ

  • والشَّيْبُ إذْ طَرَدَ السَّوادَ بَياضُه

  • كالصُّبْحِ أحْدَثَ للظَّلامِ أُفُولا

  • إنَّ الغواني طالما قتلننا

  • بعيرنهنَّ ولا يدينَ قتيلاَ

  • منْ كلَّ آنسة ٍ كأنَّ حجالها

  • ضمنَّ أحور في الكناسِ كحيلاَ

  • أردينَ عروة َ والمرقشَ قبلهُ

  • كُلٌّ أُصِيبَ وما أطَاقَ ذُهُولاَ

  • وَلَقَدْ تَركْنَ أبَا ذُؤَيْبٍ هَائِماً

  • ولقدْ تبلنَ كثيراً وجميلاً

  • وَترَكْنَ لابنِ أبي ربِيعَة َ مَنْطِقاً

  • فيهنَّ أصْبَحَ سَائِراً مَحْمُولاَ

  • إلاَّ أكُنْ مِمَّنْ قَتلْنَ فإنّني

  • مِمّنْ ترَكْنَ فُؤادَهُ مَخْبُولاَ

  • لَوْ كَانَ جَدُّكُمُ شُرَيْكٌ وَالِداً

  • للناسِ لمْ تلد النساءُ بخيلاَ


أعمال أخرى مروان ابن أبي حفصة



المزيد...