لعزّة أطلالٌ أبتْ أنْ تكلّما ( كثير عزة )



  • لعزّة أطلالٌ أبتْ أنْ تكلّما

  • تهيجُ مغانيها الطَّروبَ المتيَّما

  • كأنَّ الرّياحَ الذّارياتِ عشيّة ً

  • بأطْلالها يَنْسِجنَ رَيْطاً مُسهَّما

  • أَبَتْ وأَبَى وَجْدِي بِعَزَّة َ إذْ نَأْتْ

  • على عدواءِ الدَّارِ أنْ يتصرَّما

  • ولكنْ سقى صوبُ الرّبيعِ إذا أتى

  • على قَلَهيَّ الدَّارِ والمُتَخَيَّما

  • بغادٍ من الوسميِّ لمّا تصوَّبتْ

  • عثانينُ واديهِ على القعرِ ديِّما

  • سقى الكُدرَ فاللَّعباءَ فالبُرقَ فالحمى

  • فلوذَ الحصى من تغلمينِ فأظلَما

  • فأروى جنوبَ الدَّونكينِ فضاجعاً

  • فدرَّ فأبلى صادقَ الوبلِ أسحما

  • تثُجُّ رواياهُ إذا الرَّعدُ زجَّها

  • بشابة َ فالقُهبِ المزادَ المُحذلما

  • فأصبح من يرعى الحمى وجنوبَهُ

  • بذي أَفَقٍ مُكّاؤهُ قد تَرَنَّما

  • دِيَارٌ عَفَتْ مِنْ عَزَّة َ الصَّيْفَ بعدما

  • تُجدُّ عليهنَّ الوشيعَ المثمّما

  • فإنْ أَنْجَدَتْ كان الهوى بكَ مُنجداً

  • وإنْ أتْهَمَتْ يوماً بها الدَّارُ أتْهما

  • أجدَّ الصِّبا واللّهوُ أن يتصرّما

  • وأنْ يعقباكَ الشَّيبَ والحلمَ منهُما

  • لَبِسْتَ الصِّبَا واللَّهْوَ حتَّى إذا انقضى

  • جَدِيدُ الصِّبَا واللّهوِ أعرضت عنهما

  • خليلينِ كانا صاحبيكَ فودّعا

  • فخذْ منهما ما نوَّلاكَ ودعهُما

  • على أنَّ في قلبي لِعزَّة وَقْرَة ً

  • مِنَ الحُبِّ ما تَزْدَادُ إلا تتيُّما

  • يطالبُها مستيقناً لا تثيبُهُ

  • ولكن يُسلّي النّفسَ كي لا يلوَّما

  • يَهَابُ الَّذي لم يُؤْتَ حلماً كلامَها

  • وإنْ كان ذا حلمٍ لديها تحلَّما

  • تَرُوكٌ لِسِقْطِ القَوْلِ لا يُهتَدَى به

  • ولا هيَ تستوصى الحديثَ المُكتَّما

  • وَيَحْسَبُ نسْوانٌ لهنَّ وسيلة ً

  • من الحُبّ، لا بَلْ حُبُّها كان أقدما

  • وعُلّقْتُها وَسْطَ الجواري غَرِيرَة ً

  • وما قُلّدَتْ إلا التّميمَ المنظَّما

  • غيوفُ القذى تأبى فلا تعرفُ الخنا

  • وترمي بعينيها إلى مَنْ تَكَرَّما

  • إلى أن دعتْ بالدَّرعِ قبلَ لداتِها

  • وعادتْ تُرى منهنَّ أبهى وأفخما

  • وغالَ فضولَ الدَّرع ذي العرضِ خلقُها

  • وَأَتْعَبَتِ الحجْلَينِ حتَّى تقَصَّما

  • وكظّتْ سواريْها فلمْ يألُوانِها

  • لدنْ جاورا الكفّينِ أنْ يتقدّما

  • وتُدني على المتنينِ وحفاً كأنّهُ

  • عَنَاقِيدُ كَرْمٍ قد تَدَلّى فأنعما

  • من الهيفِ لا تخزى إذا الرّيحُ ألصقتْ

  • على متنِها ذا الطُرَّتين المنَمنما

  • وكنتُ إذا ما جئتُها بعدَ هجرة ٍ

  • تقاصرَ يومئذٍ نهاري وأغيما

  • فأقسمتُ لا أنسى لعزَّة َ نظرة ً

  • لها كدتُ أُبدي الوجد منّي المجمجِما

  • عَشِيَّة َ أوْمتْ، والعيونُ حواضِرٌ

  • إليَّ برجعِ الكفِّ أنْ لا تكلَّما

  • فأعرضتُ عنها والفؤادُ كأنّما

  • يرى لو تناديهِ بذلك مغنما

  • فإنّكَ -عمري- هل أريكَ ظعائناً

  • بصحنِ الشَّبا كالدَّومِ من بطنِ تريما

  • نَظَرْتُ إليها وَهْيَ تَنْضُو وَتَكْتَسِي

  • من القفرِ آلاً كلَّما زالَ أقتَما

  • وقد جعلَتْ أشجانَ بركٍ يمينَها

  • وَذَاتَ الشّمَالِ مِنْ مُريخة َ أشْأما

  • مولِّية ً أيسارها قطنَ الحمى

  • تواعدنَ شرباً من حمامة َ مُعلما

  • نَظَرْتُ إليها وهيَ تُحْدى عشيّة ً

  • فأتبعتُهمْ طرفيَّ حتّى تتمّما

  • تروعُ بأكنافِ الأفاهيدِ عيرُها

  • نعاماً وحقباً بالفدافدِ صيّما

  • ظَعَائِنُ يَشْفِينَ السَّقِيمَ مِنَ الجَوَى

  • بهِ يُخبِّلنَ الصّحيحَ المُسلَّما

  • يُهِنَّ المُنَقَّى عِنْدَهُنَّ من القَذَى

  • ويُكْرِمْنَ ذا القاذورة ِ المتكرِّما

  • وكنتُ إذا ما جئتُ أجللنَ مجلسي

  • وأبدين منّي هيبة ً لا تجهُّما

  • يُحَاذِرْنَ مِنّي غَيْرَة ً قد عَلِمْنها

  • قديماً فما يَضْحَكْنَ إلاَّ تبسُّما

  • يُكَلّلنَ حَدَّ الطَّرفِ عن ذي مهابة ٍ

  • أبانَ أولاتِ الدَّلِّ لمّا توسَّما

  • تَرَاهُنَّ إلاَّ أنْ يؤدّينَ نظرَة ً

  • بمؤخِرِ عَيْنٍ أو يُقلِّبْنَ مِعْصَمَا

  • كواظمَ لا ينظقنَ إلاّ محورة ً

  • رجيعة َ قولٍ بعدَ أنْ يُتفهَّما

  • وَكُنَّ إذا ما قُلْنَ شيئاً يسُرُّهُ

  • أَسَرَّ الرِّضا في نفسه وتجرّما

  • فأَقْصَرَ عن ذاك الهَوَى غيرَ أنَّهُ

  • إذا ذُكِرَتْ أَسْمَاءُ عَاجَ مُسلِّما


أعمال أخرى كثير عزة



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x