عَفَا رَابِغٌ من أَهْلِهِ فالظَّوَاهِرُ ( كثير عزة )



  • عَفَا رَابِغٌ من أَهْلِهِ فالظَّوَاهِرُ

  • فأكنافُ هرشى قد عفتْ فالأصافرُ

  • مَغَانٍ يُهَيِّجْنَ الحَليمَ إلى الصِّبا

  • وَهُنَّ قَدِيمَاتُ العُهُودِ دَوَاثِرُ

  • لليلى وجاراتٍ لليلى كأنّها

  • نعاجُ الملا تُحدى بهنَّ الأباعرُ

  • بما قد أرى تلكَ الدِّيارَ وأهلَها

  • وَهُنَّ جَمِيعَاتُ الأنِيسِ عَوَامِرُ

  • أَجَدَّكَ أَنْ دَارُ الرَّبَابِ تَبَاعَدَتْ

  • أَوِ انبَتَّ حَبْلٌ أَنَّ قَلْبَكَ طَائِرُ

  • أفقْ قدْ أفاقَ العاشقون وفارقوا الـ

  • هَوى واسْتَمَرَّتْ بالرِّجالِ المَرَائِرُ

  • وهبها كشيءٍ لم يكنْ أوْ كنازحٍ

  • بِهِ الدَّارُ أوْ مَنْ غَيّبتْهُ المَقَابِرُ

  • أمُنْقَطِعٌ يَا عَزَّ مَا كَانَ بَيْننا

  • وشاجرَني يا عزَّ فيكِ الشّواجرُ

  • إذا قيلَ : هذي دارُ عزَّة ، قادَني

  • إليها الهوى واسْتَعْجَلَتْنِي البَوَادِرُ

  • أصدُّ وبي مثلُ الجنونِ لكيْ يرى

  • رُواة ُ الخنا أنّي لبيتِك هاجرُ

  • فَيَاعزُّ لَيْتَ النأيَ إذْ حَالَ بَيْنَنَا

  • وبينكِ بَاعَ الوِدَّ لي مِنْكِ تاجِرُ

  • وأنتِ التي حبَّبتِ كلَّ قصيرة ٍ

  • إليَّ، وما يدري بذاك القصائرُ

  • عَنِيتُ قَصِيراتُ الحِجًّالِ ولَمْ أُرِدْ

  • قِصَارَ الخُطا شرُّ النِّسَاءِ البَحَاتِرُ


أعمال أخرى كثير عزة



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x